وزير النفط يحذر من «انقلاب» في سوق النفط العالمية

318

iraq-oil-field

     الحكمة – وكالات: حذر وزير النفط عادل عبد المهدي، مما وصفه بـ«انقلاب» في سوق النفط العالمية، معربًا عن استعداد العراق للمشاركة في خفض الإنتاج إذا تعاون جميع أعضاء منظمة الدول المصدرة للبترول «أوبك».

وقال عبد المهدي في مؤتمر نفطي عقد في الكويت: «إذا استمرت الأزمة طويلًا ستنقلب السوق النفطية من سوق مشترين إلى سوق بائعين، ومن فائض عرض إلى زيادة في الطلب».

 وأكد عبد المهدي أن «أسعار النفط إذا واصلت الهبوط بشكل يحد من الاستثمارات فقد يكون ارتفاع الأسعار عنيفًا ومفاجئًا»، مبينًا أن «العديد من الاستثمارات في إنتاج النفط توقفت حاليًا بسبب الأسعار المتدنية».

كما أوضح الوزير أن «قسماً كبيراً من منتجي النفط الصخري والعديد من الدول المنتجة زادت كلفتها التشغيلية حاليًا إلى معدلات أعلى من سعر برميل النفط ذاته، ما يعني أنها ستتحمل خسائر إذا ما استمرت بالإنتاج».

ولفت أيضًا إلى أن «السوق النفطية العالمية أصبحت أكثر تعقيدًا مما نتصور، بسبب دخول العديد من العوامل فيها منها التكنولوجيا الحديثة، وتوسع الدورة الاقتصادية عما كانت عليه من الدورات الاقتصادية التقليدية في الماضي»، مبينًا “استعداد العراق لخفض الإنتاج إذا تعاون كل أعضاء «أوبك»”.

وكشف عبد المهدي عن أن «ثماني دول من أعضاء (أوبك) الثلاث عشرة تقل التكاليف التشغيلية والاستثمارية لإنتاج البرميل فيها عن 30 دولاراً»، موضحاً بالقول: «عشنا عقودًا مع أسعار بين 25 و30 دولارًا للبرميل، لكن كلفة الإنتاج الآن أعلى».

س م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*