أسعار النفط تهوي إلى أدنى مستوياتها منذ أكثر من عام

214

تعرضت أسعار النفط، في معاملات الجمعة، لموجة جديدة من الهبوط المثير لأسعار الخام، وهوت أسعار النفط الأمريكي بنسبة تصل إلى 7٪، فيما انخفض سعر خام برنت، “معيار القياس العالمي”، بنسبة 5.5٪، الأمر الذي أثارت قلق المستثمرين.

وأدت موجة البيع الأخيرة، إلى انخفاض سعر النفط الخام الأمريكي إلى ما دون مستوى 51 دولارًا للبرميل للمرة الأولى منذ أكتوبر/تشرين الأول من عام 2017، مسجلا خسائر بنسبة 10٪ تقريبًا، خلال معاملات الأسبوع الماضي فقط.

وتسبب القلق من زيادة العرض وانخفاض الطلب، إلى انخفاض النفط بمقدار الثلث، منذ أن ارتفع إلى أعلى مستوى له منذ أربع سنوات فوق 76 دولار للبرميل في أوائل شهر أكتوبر/تشرين الأول 2018.

وقال مايكل هيغ رئيس أبحاث السلع في سوسيتيه جنرال في مذكرة للعملاء الأربعاء “كانت عمليات البيع المكثفة المستمرة منذ ستة أسابيع مثيرة للقلق على أقل تقدير”.

يأمل الثيران النفطيون “المشترون”، أن تنجح منظمة أوبك وروسيا في إنقاذ الأسواق، بإعلان تخفيضات كبيرة في الإنتاج خلال اجتماع الشهر المقبل في فيينا.

من جانبه، يضغط الرئيس الأمريكي دونالد ترامب على المملكة العربية السعودية، و”أوبك” لعدم خفض الإنتاج رغم انهيار الأسعار.

ويشعر المتعاملون في أسواق النفط بالقلق، من الإشادة الأخيرة التي قدمها ترامب للمملكة العربية السعودية، والتي تشير إلى أن السعوديين لن يدعموا خفضًا كبيرًا في الإنتاج.

ووصف لقمان أوتونجا ، محلل الأبحاث في FXTM ، عمليات البيع الأسبوعية بأنها “هبوطية بوحشية”.

وقال أوتونجا في مذكرة للعملاء يوم الجمعة، “ارتفاع امدادات النفط الخام العالمي، إلى جانب علامات مثيرة للقلق من تباطؤ الطلب، ستضغطان بعنف على أسواق النفط”.

وقادت أسهم شركات الطاقة، الاتجاه الهبوطي في بورصة وول ستريت، مما ساهم في انخفاض مؤشر داو بمقدار 178 نقطة.

المصدر : سي أن أن عربي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*