الاقتصادية النيابية: نسبة العجز في الموازنة ستكون حقيقية وموازنة 2016 تقشفية

344

17-9-2015-S-02

    الحكمة – متابعة: أعلنت عضو اللجنة الإقتصادية النائبة نورة البجاري إنه تم بناء موازنة 2016 على سعر 45 دولاراً لبرميل النفط الواحد، مؤكدة أنه سعر جيد “ومعقول” ولا توجد مخاوف من تأثيرات سلبية لو انخفضت أسعار النفط.

 وأوضحت البجاري وفقًا لـ(المركز الخبري للإعلام) أن “وزارتي المالية والتخطيط حرصتا لدى إعداد موازنة 2016 على احتساب سعر البرميل النفطي بـ45 دولار، وهو سعر معقول جداً”، مبينة أن “نسبة العجز ستكون لأول مرة حقيقية في العراق حيث كانت في السنوات السابقة بمثابة عجز تخميني على خلاف هذه السنة”.

وأضافت أن ”سعر البرميل معقول جدًا، إذا كان إنتاج النفط بنحو ثلاثة ملايين و600 ألف برميل يوميًا وهو معدل جيد”، متسائلة “هل يستطيع العراق إنتاج هذه الكمية؟”.

وأكدت أنه “يتعين على الحكومة في حال هبوط أسعار النفط أن توفر احتياطات وإجراءات كالاقتراض الداخلي حتى لا تكون هناك أزمة مالية كبيرة”.

وأضافت أن “موازنة 2016 هي في الأساس موزانة تقشفية حتى لو ارتفعت أو انخفضت نسبة الانفاق الحكومية مع تقليل أبواب الصرف”، مشيرة إلى وجوب “وضع إجراءات حكومية لحالات الطوارئ من أجل إسناد الموازنة في حال هبوط أسعار النفط”.

يذكر أن وزارة المالية أعلنت عن تقديمها مسودة قانون موازنة 2016 إلى مجلس الوزراء، مؤكدة أهمية الشفافية والالتزام بالتوقيتات الزمنية القانونية والدستورية في إقرارها.

وقدرت وزارة المالية معدل سعر النفط ضمن موازنة عام 2016 بـ45  دولارًا وبتصدير 3.6 مليون برميل يوميًا، مشيرة إلى أن ايرادات الموازنة ستبلغ أكثر من 84 ترليونًا و73 مليار دينار.

أنظر أيضًا: (“الحكمة” تنشر نص موازنة 2016)

س م

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*