الدشداشة الرجالية النجفية تثبت جدارتها أمام المستورد

736
29-6-2014-S-004
الحكمة – تحقيق: أكرم العيداني

     منذ زمن بعيد تشتهر مدينة النجف الأشرف بخياطة الدشداشة الرجالية حيث تعد زياً معروفاً يرتديه الشباب والكهول معاً بل وحتى الصغار.

 ومثل أية مهنة أخرى تأثرت مهنة خياطي الدشداشة بالمستورد والجاهز الذي تنتجه المصانع الكبيرة ما تسبب بشكل مباشر بقلة دخلهم اليومي وزيادة أعداد العاطلين.

 الخياط جلال الموسوي لم يستغرب من الأمر مشيراً الى أن أغلب الناس يتجهون نحو شراء الجاهز بحثاً عن السعر المناسب حيث يتراوح سعر الدشداشة الجاهزة عشرة آلاف الى خمسة عشر الفاً فيما يصل المبلغ الى أربعة أضعاف بالنسبة “للتفصال” بعد جمع سعر القماش واجرة الخياط معاً.

 وتابع الموسوي: إن المستورد لا يفي بالغرض من ناحية الجودة والنوعية والقياس الدقيق ونتيجة لهجرة العديد من الخياطين المهنة لمهنتهم العريقة هناك زخم كبير على بعض محلات الخياطة كون المستورد لا يغطي سوى نصف حاجة السوق فيما يبقى من إعتاد على لبس الدشداشة “المخيطة” يبحث عن خياطه المفضل.

29-6-2014-S-006

علاء نعاس أكاديمي يمتهن خياطة الدشداشة النجفية منذ نعومة أظفاره فهو يستذكر مكائن الخياطة والمعدات القديمة التي تستخدم حتى اليوم في “كبس” الأزرار وكي الملابس معتبراً أن المنتوج المستورد غير خاضع للتقييس والسيطرة النوعية بسبب الفوضوية في الإستيراد وقلة الرقابة وإنعدام المسؤولية مشيراً الى أن أغلب البضاعة تفتقر الى الجودة والمتانة بل ومتهرئة أحياناً لعدة أسباب منها سوء التخزين , وتحدث (نعاس) للحكمة قائلاً: إن بعض المُـصّـنَـع المستورد يستخرج من نسيج يؤخذ من فضلات النفط الخام وهي مادة تسمى (الأكرلك) التي تتسبب في أمراض جلدية , ناهيك عن أن البضاعة الأجنبية تصنع من تلك الأقمشة التي تولد الشحنات الكهربائية عند ارتدائها ما يؤثر على صحة الأنسان بصورة عامة.

 المواطن مشرق محمد يفضل لبس الدشداشة كونها مريحة وسهلة الغسل واللبس وخاصة أثناء السفر والترحال.

لكن الدشداشة هي الأخرى لم تسلم من صيحات “الموضة” حيث تحدث لنا بعض الخياطين بأن أغلب الشباب يرغبون هذه الأيام بخياطة الدشداشة “الكلاسك”.

وهي ضيقة بعض الشيء من منطقتي الصدر والخصر !

فيما ينتقد المواطن علاء الفتلاوي الموديلات الحديثة للملابس معتبراً أنها لا تمت لاعرافنا وتقاليدنا وثقافتنا بصلة.

وما بين الأمس واليوم تبقى الدشداشة الرجالية النجفية لتفرض نفسها أمام المريدين في زي سريع الإرتداء في عصر السرعة.

29-6-2014-S-005

تعليق 1
  1. محمد يقول

    فد شؤال اخي النعاش كلي القماش الي انت تشتغله مصنع بالعراق؟؟؟؟؟

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*