تشكيل لواء جديد من المتطوعين في كربلاء باسم «حبيب بن مظاهر» ينضم إلى “لواء المنتظر” لمقاتلة “داعش”

297

23-6-2014-S-01

     أعلن في محافظة كربلاء المقدسة عن تشكيل لواء قتالي جديد يحمل اسم الصحابي «حبيب بن مظاهر» لينضم إلى “لواء المنتظر” الذي سبق وإن تم تشكيله الأسبوع الماضي من المتطوعين من أهالي المحافظة لمقاتلة عصابات تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) الإرهابي.

وكانت الحكومة المحلية في كربلاء قد أعلنت الثلاثاء الماضي إرتفاع أعداد المتطوعين للقتال من أهالي المحافظة إلى أكثر من 25 الف مقاتل، مؤكدة وضع خطط جديدة لاستيعاب الزخم الحاصل.

وقال قائم مقام كربلاء «حسين جواد المنكوشي»  “شكل لواء جديد يحمل قوامه 1250 مقاتلاً من المتطوعين من أبناء كربلاء باسم لواء الصحابي الجليل «حبيب بن مظاهر» وتم تقسيمه إلى سرايا وفصائل لتدريبهم على أساليب وحمل السلاح”.

وأضاف إنه “جرى تثبيت كافة الحقوق والمكافئات المالية للمتطوعين الجدد وفي حالة إسنادهم للقوات الأمنية مدة 3 أشهر وتباشر وزارة الداخلية بتعيينهم على سلك الداخلية أو الدفاع، بالإضافة إلى تمتعهم بجميع الامتيازات التي تتعلق بسلامتهم وضمان حقوقهم وحقوق عوائلهم”.

وأوضح المنكوشي إنه “تم دعم المتطوعين بكافة المعدات اللازمة من عدة وسلاح وتجهيزات أخرى لإنجاح مشروع التطوع الجديد”.

وأشار قائممقام كربلاء إلى إن “الجهات المسؤولة اقترحت تسميته بلواء حبيب بن مظاهر تيمنا بشيخ المجاهدين والقراء حبيب بن مظاهر الأسدي”.

وكان المرجع الديني الأعلى «آية الله العظمى السيد علي السيستاني» قد أفتى بالجهاد الكفائي ووجوب الدفاع عن العراق وشعبه وإعتبر أن من يقتل دفاعاً عن بلده شهيداً.

أبنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*