فتوى المرجعية الدينية في النجف الأشرف رفعت معنويات الجيش العراقي في مواجهة داعش

329

19-6-2014-S-04

    قال ممثل المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني ان فتوى المرجع بالجهاد الكفائي رفعت من معنويات القوات الامنية في محاربة الارهابيين.

وأضاف ممثل المرجع عبد المهدي الكربلائي في تصريح صحفي ان ” داعش يشكل خطرا كبيرا على جميع المكونات وليس على الشيعة فحسب وان فتوى المرجعية بالجهاد الكفائي وتلبية ابناء الشعب العراقي رفعت من معنويات قوات الامن العراقية”.

وتابع ان “صدور فتوى المرجعية بالجهاد الكفائي جاء بعد ان حصل سقوط الموصل وتكريت بيد داعش وكان هنالك استشعار من المرجعية بتهدد امن وحياة المواطنين ومقدسات المسلمين كافة والدليل على ذلك اعلان داعش بانهم لا يستهدفون فقط نينوى وتكريت وانما اعلنوا بكل صراحة ووضوح ان جميع المراقد ستصل ايديهم اليها”.

وكان المرجع الديني الاعلى آية الله العظمى السيد علي السيستاني قد افتى الجمعة الماضية بالجهاد الكفائي ووجوب الدفاع عن العراق وشعبه واعتبر ان من يقتل دفاعا عن بلده شهيدا.

كما دعا المرجع السيستاني – بعد ان هب الالاف العراقيين من محافظات بغداد وميسان والبصرة وكربلاء والنجف وبابل وذي قار وواسط والمحافظات الاخرى للتطوع في صفوف الجيش العراقي تلبية لندائه- الى ضرورة التحلي باعلى درجات ضبط النفس وفي هذه الظروف الحرجة مشددا على ضرورة منع المظاهر المسلحة خارج القانون.

أبنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*