سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل فضيلة الشيخ محسن علي نجفي وكيل المرجعية الدينية في إسلام آباد

211

2-6-2014-S-01

    استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) في الثلاثين من شهر رجب الأصب من عام 1435 هجرية فضيلة الشيخ محسن علي نجفي وكيل المرجعية الدينية في إسلام آباد.

 وقد حث سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) المؤمنين في باكستان على تجاوز الفتنة الطائفية بالحكمة وتجنب الانجرار إلى الصراعات مع الفئات الضالة التي ستهين بانتهاك الحرمات دون أي واعز ديني أو إنساني. وأكد على أن أمثال هذه الجماعات محكومة بالزوال والاندثار ، كما يشهد بذلك تاريخ الحركات المشابهة ممن عاثت في الأرض فساداً ثم سرعان ما خبت وتلاشت. وما فتاوى التكفير وأنواع الانتهاكات التي يتعرض لها أتباع أهل البيت (عليهم السلام) إلا دليل على تقدم المذهب الحق وارتفاع شأنه بنحو يثير غضب الفئات الضالة والمتعصبة للباطل.

 ثم أوصى سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) أبناءه المؤمنين بالمزيد من الاهتمام بالعبادات الشرعية والتواجد في المساجد وإقامة صلاة الجماعة ، والمشاركة في المناسبات الدينية العامة.

 وابتهل سماحة السيد الحكيم (مدّ ظله) إلى الله سبحانه وتعالى أن يحفظ المؤمنين ويسددهم إلى ما فيه خيرهم وصلاحهم.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*