مجلس النجف الأشرف يطالب وزارة الزراعة بإنهاء أزمة الأسمدة الزراعية في المحافظة

366

10-2-2014-14

    طالبت لجنة الزراعة في مجلس محافظة النجف الأشرف وزارة الزراعة بتزويد فلاحي المحافظة بالكميات المخصصة لهم من الأسمدة الزراعية، مشدده على أهمية قيام وزير الزراعة بمحاسبة المقصرين في التجهيزات الزراعية لتأخرهم في التعاقد وعدم توفر الاسمدة في مخازن المحافظة بشكل نهائي مما تسبب بخسائر أضافية للفلاح النجفي.

 وقال رئيس لجنة الزراعة في المجلس هاشم الكرعاوي، في مؤتمر صحفي ان “الفلاح اليوم يعاني من انخفاض أسعار المحاصيل الزراعية إضافة الى معاناته في زراعة المحصول وتسويقه”، مضيفا ان “معانات جديدة أضيفت على كاهل الفلاح وهي انعدام تقديم المستلزمات الزراعية التي تساعده وتعينه في رفع جزء من كلف الانتاج العالية”.

 وبين الكرعاوي ان “وزارة الزراعة وبعد حجب المبيدات عن الفلاح قامت بخفض كمية الأسمدة الزراعية خلال العاميين الماضيين من 50 كغم للدونم الواحد الى 25 كغم وهذا لايكفي حتى ربع الاحتياج”.

واوضح ان “المفاجئة هذا العام كانت بقطع الأسمدة بشكل نهائي عن الفلاح وخلو مخازن المحافظة بشكل كامل من الاسمدة”، مشيرا الى ان “الالاف الفلاحين ينتظرون اليوم استلام حصصهم”.

وشدد الكرعاوي ان “هذا تسبب بارتفاع سعر الاسمدة في الاسواق المحلية والغريب ان السماد الموجود في الاسواق مكتوب عليه مخصص لوزارة الزراعة”.

وطالب الكرعاوي “وزارة الزراعة بالتدخل السريع وتزويد المحافظة بالكميات المخصصة لها من الاسمدة”، مشددا في الوقت نفسه على “اهمية قيام وزير الزراعة بمحاسبة المقصرين في التجهيزات الزراعية لتأخرهم في التعاقد وتسببهم بهذه المعانات للفلاح النجفي”.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*