العراق ينسق مع اليابان وكوريا لتبادل الخبرات وفتح مدارس بالخارج

240

أعلنت وزارة التربية، الأربعاء، عن سعيها للتنسيق مع اليابان وكوريا لتطوير وتحديث المناهج للمراحل الدراسية واقامة دورات تدريبية وفتح مدارس عراقية في كوريا.

وقال مدير العلاقات الثقافية بالوزارة كريم الوائلي في تصريح اوردته صحيفة “الصباح”، إن “الوزارة نسقت مع وفد من اليابان من اجل تطوير وتحديث المناهج الدراسية، منوها بأنه سيتم عقد لقاء موسع مع المدراء العامين في مديريات المناهج الدراسية والاشراف التربوي اضافة الى المديرية العامة لاعداد المعلمين والتدريب والتطوير التربوي”.

وأضاف الوائلي، أن “الوزارة ستقوم بعقد اجتماعات موسعة مع وفد اليابان وسفارة بلاده المعتمدة في بغداد للحصول على جميع احتياجات مديريات تربية بغداد والمحافظات”، منوها بانه “سيتم من خلال الاتفاقيات التي ستبرم قريبا، الحصول على منح دراسية وارسال الهيئات التعليمية والتدريسية الى اليابان للمشاركة بدورات تدريبية تهدف الى تطويرهم من اجل الارتقاء بمستواهم فضلا عن السعي للحصول على منح مالية لتطوير العملية التربوية”.

واشار الوائلي الى “مساعي وزارته للافادة من الخبرات اليابانية بهذا الصدد من اجل نقل تجاربهم التعليمية والتدريسية وتطبيقها في العراق للنهوض بواقع العملية التربوية”، منبها ان “التنسيق لايشمل الامتحانات في العراق، مفصحا عن ان وزارته اعدت شروطا لارسال الهيئات المشمولة بالدورات التدريبية حال الحصول على الموافقات النهائية من اليابان، حيث حددت شرط التحدث باللغة الانكليزية، كأهم تلك الشروط لاعتماده وارساله للمشاركة بالدورات التدريبية، فضلا عن العمر للمدرس او المعلم وسنوات الخدمة والمستوى التعليمي والتدريسي لطلبته طوال مدة خدمته”.

وتابع ان وزارته “نسقت مع وفد من كوريا لتطوير الهيئات التعليمية والتدريسية من اجل الافادة من الخبرات الكورية بعد الاستعداد لتوقيع مذكرة تفاهم مع الوفد تؤهل الوزارة للمضي ببنودها وتنفيذها لصالح العملية التعليمية في البلاد”، مشيرا إلى أن “المذكرة تتضمن الاهتمام بواقع المدارس المهنية وخريجي التعليم المهني لرفد سوق العمل في العراق بكفاءات من الطلبة يعملون على تطوير الواقع الاقتصادي في البلد مستقبلا”.

واشار الوائلي الى انه “من المؤمل ان تعمل الوزارة على فتح مدارس عراقية في كوريا، لاستقطاب اكبر عدد من الطلبة العراقيين في المدارس وتأهيلهم علميا”.

المصدر :صحيفة الصباح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*