تعرف على مرض فقر الدم

141

الحكمة-متابعة: مرض فقر الدم أحد امراض الدم الأكثر شهرة , و هناك اصابات متعددة بهذا المرض حول العالم , يقدر عدد المصابين ب مرض فقر الدم في العالم بثلث السكان ! و هذه نسبة كبيرة جدا كما هو واضح , اما المصابين بفقر الدم في الوطن العربي ,

ف مرض فقر الدم موجود في جميع الدول العربية حتى ذات الوضع الاقتصادي الجيد . ففي بعض مناطق من الخليج العربي ( كمنطقة الأحساء و القطيف و جازان في السعودية ) فيحمل كل 4 افراد من بين 20 فرد هذا المرض أي نسبة عالية تصل الى 20% ، كما يصل عدد المصابين في مملكة البحرين على سبيل المثال : لحوالي 18 ألفاً هم المصابون و 65 ألفاً حاملين للمرض ، و هذه النسبة المعتمدة لدى وزارة الصحة في المملكة . ” ملاحظة الارقام المذكورة من ويكبيديا , و هي موسوعة مفتوحة للتحرير العام , يمكن البحث عن نسبة المرض بدقة من وزارة الصحة لكل دولة على حدى ”

ما هو فقر الدم : يعرف فقر الدّم بمفهومه المبسّط ، بأنّه عدم وصول الكميّة المطلوبة من الأكسجين و التي تحتاجها أعضاء الجسم ، حيث أنّ هذه المهمّة هي المهمّة الرئيسيّة للهيموغلوبين و الذي هو المكوّن الرئيسي لإنتاج كريّات الدّم الحمراء ، إذ يتكوّن الهيموغلوبين بشكل أساسي من عنصر الحديد ، لذلك فإنّ نقص عنصر الحديد من الدّم عن الحد الطبيعي – لأسباب كثيره سوف نذكرها لاحقاً – سوف يؤدّي بشكل مباشر إلى نقص الهيموغلوبين ، مؤدياً إلى مشكلة فقر الدّم ، مسبّباً الأعراض التي يواجهها مرضى فقر الدم .

أسباب فقر الدم

قد يكون مرض فقر الدم ناتجاً بشكل رئيسي عن نقص الحديد كما ذكرنا سابقاً ، و قد يكون ناتجاً عن نقص الفيتامينات مثل فيتامين B12 و فيتامين C ، وهذا ما يعاز بشكل أساسي إلى سوء التغذية ، حيث لا يهتم المريض بنوعيّة الغذاء الذي يتناوله ، و يهمل بشكل رئيسي للأغذية الضروريّة المحتوية على الحديد و الفيتامينات .

* العوامل الوراثية : قد يكون فقر الدّم نتيجة عوامل وراثيّة ، مثل فقر الدّم المنجلي .

* الأمراض المزمنة : قد يكون فقر الدّم ناتجاً عن إصابة المريض بإحدى أنواع الأمراض المزمنه مثل الإيدز و السرطانات و أمراض المعدة و الأمعاء . قد يحدث فقر الدّم نتيجة ضرر ناتج عن عمليّات جراحيّة في المعدة مثل استئصال ورم أو جزء من الأمعاء أو المعدة ، مسبّباً لقصور في وظيفة المعدة و الأمعاء في امتصاص الحديد و الفيتامينات و غيرها من مركّبات الغذاء المهمّة .

* الحمل : المرأة الحامل معرّضة بشكل كبير للإصابة بفقر الدّم ، حيث أنّ مخزون الحديد ينبغي أن يدعّم حاجة جسمها ، بالإضافة إلى حاجة الجنين من الحديد أيضاً .

* الدورة الشهرية : حيث أنّ السيّدات و الفتيات البالغات من أكثر الفئات عرضةً ل مرض فقر الدم النّاتج عن الدّورة الشهريّة ، حيث أنّ المرأة تخسر كميّات كبيرة من الدّم و الحديد خلال فترة الحيض.

ماهي أعراض مرض فقر الدم :

* الدّوار المستمر : حيث يشعر المريض بدوخة بشكل كبير و متكرر .

* الغثيان و عدم الرّاحة : يشعر المريض برغبة متكرّرة للإستفراغ ، وشعوره بالإعياء العام ، و التّعب بدون بذل أي جهد .

* ضيق التنفّس : حيث يشعر المريض بالإختناق ، و عدم القدرة على التنفّس بسهولة ، و محاولة أخذ شهيق قوي لإسترداد النّفس ، و قد يؤدّي هذا إلى آلام في الصّدر .

* غياب لون الجلد الطبيعي و شحوبه : و ذلك نتيجة لنقص الهيموغلوبين ، حيث يصبح جلد المريض يميل إلى الإصفرار ، غائباً عنه اللّون الوردي الصحّي .

* تكسّر الأظافر : يصبح تهتك الأظافر و تكسّرها سريع و سهل جداً .

* تساقط الشعر : تزداد نسبة تساقط الشعر بشكل ملحوظ و غير مسبوق .

* برودة و خدران الأطراف : حيث يشعر المريض بخدران في أطرافه ، و برودة مستمره في يديه و قدميه وخصوصاً في منطقة الأصابع ، يشعر بمعاناة هذه البرودة تحديداً في فصل الشّتاء و الأيّام الباردة .

ما هي الأغذية المقوية و أغذية علاج مرض فقر الدم :

* اللحوم : تتركّز أكبر نسبة من عنصر الحديد في الكبد و القلب سواءاً في اللّحوم الحمراء أو الدّجاج بالإضافة لاحتوائها على الكثير من المعادن و الفيتامينات المفيده الأُخرى . الكائنات البحريّة : الرخويّات ، المحار ، الجمبري ، سمك السلمون ، جميعها تحتوي على نسبه كبيرة من الحديد المفيد لمعالجة مشكلة فقر الدّم .

* الحبوب و البقوليات :

العدس : يحتوي العدس على نسبة كبيرة جدّاً من عنصر الحديد و الذي يحتاجه مرضى فقر الدّم بشكل كبير . القمح و الشوفان . الحبّه السوداء .

* الخضراوات : الطماطم : تحتوي الطماطم على الحديد بشكل كبير و أيضاً تحتوي على الكثير من الفيتامينات ، يمكنك عمل الطماطم كعصير و شربه بين الحين و الآخر فهو مفيد جداً . الخضراوات الورقيّة : السّبانخ و البقدونس و الخس و الملوخيّة ، وغيرها الكثير من الخضراوات الورقيّة ، جميعها مفيدة أيضاً لمحاربة فقر الدّم .

* الفواكه : البرتقال و الجريب فروت ، يحتويان على فيتامين C الضروري جداً لتقوية الدّم ، حيث يمكن أيضاً عصرهما و شرب هذا العصير بين الحين و الآخر . الشمندر و الجزر . العنب الطازج أو الزّبيب ( لغير مرضى السكري ) .

فيما يلي أيضا مجموعة من الأغذية منزلية التي تعتبر أغذية مقوية و مفيدة في علاج مرض فقر الدم :

• الفراولة: تحتوي على كميات كبيرة من الفيتامينات والمعادن لذا ينصح بتناولها.

• تحتوي الحلبة على الديزوجنين اللازم لتقوية الدم؛ إذ تخلط مع العسل، وتتناول قبل الغداء بربع ساعة يوميّاً .

• تناول عصير الجرجير مع الماء أو الحليب أو يمكن تناوله ورقاً .

• الحلاوة بالطحينية تحتوي على زيت السمسم المقوّي للدّم.

• تناول كوب من عصير الليمون يوميّاً بعد الغداء والعشاء .

• الموز من الفواكه المفيدة لمرضى فقر الدم . • تناول التّفاح بكافّة أشكاله طازجاً أو عصيراً .

• يحوي التمر على كميّات هائلة من الحديد الّلازم لبناء الدّم.

• تناول التّين اليابس يوميّاً . • تناول المشمش و الكمّثرى. عدّة نصائح غذائيّة تساعد على الوقاية والعلاج من فقر الدم

• يجب المحافظة على التّغذية الملائمة والكافية، و الغنيّة بالسعرات الحرارية و البروتين و الحديد، و خصوصاً تناول الخضار الخضراء، والّلحوم الحمراء، و الكبد، ومن الأطعمة المناسبة أيضاً، السّمك ، و المأكولات البحريّة و الدجـاج، و البقوليّات مثل : الفاصولياء ، و الفول السوداني.

•تناول الكبد والّلحوم الحمراء والبيض والفواكه.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*