“داعش” الإجرامي يتبنى تفجيرات محيط مقام السيدة زينب (ع) بريف دمشق

122
سلسلة تفجيرات استهدفت منطقة السيدة زينب جنوب دمشق
سلسلة تفجيرات استهدفت منطقة السيدة زينب بريف دمشق

دمشق – متابعة الحكمة – عبد الكريم صالح : تبنت عصابات “داعش” الإرهابية في بيان سلسلة التفجيرات الدامية التي استهدفت، امس الأحد ،منطقة حرم السيدة زينب بنت الإمام أمير المؤمنين علي بن أبي طالب(عليهما السلام) الواقعة بريف دمشق ،و أسفر عن استشهاد 71 شخصا وإصابة عشرات آخرين، وفق حصيلة للمرصد السوري لحقوق الإنسان.

وتضمن البيان للمجرمين الموغلين بدماء المسلمين الأبرياء عبارات تنم عن مدى الحقد والكراهية والإجرام لمنظري هذه العصابات حينما قال البيان الذي اطلعت عليه (الحكمة) “تمكن جنديان من جنود الخلافة من تنفيذ عمليتين استشهاديتين على وكر للرافضة المشركين في منطقة السيدة زينب في دمشق، حاصدين نحو خمسين قتيلا وقرابة المائة والعشرين جريحا”، حسب تعبيرهم الذي يرددوه عقب كل عملية إجرامية بحق المسلمين الشيعة ببقاع العالم.

وأسفرت التفجيرات بحسب المرصد السوري لحقوق الانسان عن 71 شهيدا بينهم خمسة أطفال، في حين أفاد الإعلام الرسمي السوري عن سقوط “أكثر من 50 شهيدا وإصابة أكثر من مائة آخرين” بجروح.

وأحدث الاعتداء  الآثم حفرة كبيرة يزيد قطرها عن متر ونصف متر، وأدى إلى تضرر أكثر من 15 سيارة وحافلة كانت مركونة بالقرب من المكان المستهدف. وعملت سيارات الإسعاف على نقل الضحايا إلى المستشفيات القريبة وإلى دمشق.

وتضم البلدة مرقد السيدة زينب (عليها السلام)، الذي يعد مقصدا لأتباع اهل البيت (عليهم السلام) من كل بقاع العالم وسوريا ، لاسيما من إيران والعراق ولبنان على رغم استهداف المنطقة بتفجيرات عدة في وقت سابق.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*