تقرير شيعة رايتس ووتش في (أيار) يرصد انتهاكات حقوق المسلمين الشيعة

332

TOPSHOTS Bahraini protestors wave their ...TOPSHOTS Bahraini protestors wave their national flag as they stand behind barbed wire placed by riot police during demonstration against the ruling regime in the village of Shakhora, west of Manama, on August 14, 2013.. Bahraini police headed off a protest against Gulf kingdom's Sunni rulers that the Shiite-led opposition activists called for near the US embassy in defiance of a ban. The police deployment prevented protesters from reaching the spot designated by the Bahrain Rebellion Movement, Tamarod, for the main rally outside the US embassy in the capital Manama. AFP PHOTO/MOHAMMED AL-SHAIKHMOHAMMED AL-SHAIKH/AFP/Getty Images

الحكمة – متابعة: أصدرت (منظمة شيعة رايتس ووتش الدولية)، مقرها في واشنطن، تقريرها الحقوقي لشهر آيار/مايو الماضي (للفترة الممتدة من 25 نيسان/أبريل وحتى 25 أيار/ مايو2015) حول أبرز الانتهاكات التي لحقت بالأفراد والمجتمعات الشيعية المسلمة حول العالم.

وجاء التقرير بأكثر من أحد عشر صفحة، استعرضت أبرز العمليات الإرهابية من هجمات مسلحة، وتفجيرات، الى جانب أعمال قمع نظامية وتنكيل.

وأكد تقرير المنظمة على عدم تمكن فرق المنظمة من رصد إلا بعض الانتهاكات المعلنة، بالتعاون مع بعض الأفراد الناشطين في مجال حقوق الإنسان وبعض المنظمات المدنية، مؤكداً أن الكثير من الدلالات الميدانية تشير الى وقوع انتهاكات تعذر تأكيدها بالقرائن والشهود.

وشمل التقرير الانتهاكات الحاصلة في كل من دولة الإمارات وباكستان والبحرين وسوريا والسنغال والسعودية ومصر والمغرب والعراق.

وفي ما يلي نص التقرير:

الدول حسب ترتيب الحروف الابجدية:

الإمارات

– 3/5 ضاحي خلفان يدعو للطائفية والتقسيم: ذكر ضاحي خلفان، نائب رئيس الشرطة والأمن في دبي، في تغريداته على تويتر، ان “الحقيقة لا الشيعة يطيقون السنة ولا السنة يطيقون الشيعة والأكراد لا يطيقون الإثنين والتقسيم أنفع”، حسب وصفه، وفي تغريدة أخرى إضاف إن “النية مبيتة لتقسيم العراق إلى ثلاث دول كردية وعربية سنية وعربية شيعية، لذلك الخراب لن ينتهي من قاموس المخطط لهذه الاستراتيجية إلا بالتقسيم”.

باكستان

– 13/5 قامت مجموعة إرهابية على دراجات نارية بهجوم مسلح على حافلة تقل مدنيين شيعة، بعد أن اطلقوا وابلا من الرصاص تجاه المدنيين، ما أدى إلى استشهاد 45 شخصاً وإصابة 13 آخرين في مدينة “كراتشي” جنوبا، وقال قائد الشرطة “نجيب خان” بأن “الحافلة كان فيها ستون شخصاً، عندما هاجمها ستة مسلحين وفتحوا النار عليهم وقتلوا 45 مدنيا منهم”.

البحرين

– 28/4 اصدرت محكمة تابعة للنظام، على رجل الدين الشيعي السيد “صادق المالكي”، بالسجن سنتين، بتهمة جمع أموال من “دون ترخيص”، يذكر أن المالكي أستاذ في الحوزة العلمية، وإمام جماعة في بلدة المالكية، ولا يمارس أي نشاط يمكن ان يفسر على انه سياسي.

– 29/4 أصدرت محكمة تابعة للنظام حكما بالإعدام على أحد أبناء بلدة “العكر” والمؤبد لسبعة، إضافة الى ١٠ سنوات سجن على مواطنين شيعة آخرين، مع إسقاط الجنسية عن الجميع، وذلك في القضية المزعومة بقتل المرتزق الباكستاني “محمود فريد بير”، أحد أفراد القوات الأمنية التي اشتركت في قمع المظاهرات السلمية التي انطلقت عام 2011، وفي مفارقة غريبة برأت محاكم النظام في ذات اليوم الشرطي المتهم بقتل الشهيد “فاضل عباس” في القضية المعروفة.

– 29/4 مسلسل الاحكام القاسية بحق المعارضة الشيعية مستمر: حكمت محاكم النظام على ثلاثة مواطنين شيعة بالسجن 15 عاما واسقطت الجنسية عنهم بتهمة ضلوعهم بـ”أعمال ارهابية”، بحسب ما اعلن مسؤول قضائي كبير تابع للنظام، وذكر نشطاء أن المحكومين الثلاثة هم من المعارضين للنظام وتم معاقبتهم لأنهم شاركوا في الحركة الاحتجاجية المستمرة منذ أكثر من أربعة أعوام في المملكة.

– 2/5 أفادت مصادر خاصة أن ثلاثة معتقلين في سجن “جو المركزي” سيء الصيت نقلوا للعزل الصحي، بعد إصابتهم بمرض جلدي معدٍ، نتيجة تردي الأوضاع في السجن وسوء المعاملة التي يتعرض لها السجناء بعد الأحداث التي شهدها السجن في مارس الماضي، حيث تم منعهم من الاستحمام، أو تغيير ملابسهم، كنوع من العقاب الجماعي.

– 2/5 اعتقال أحد شهود النفي في محاكمة الشيخ “علي سلمان”: قامت قوات أمنية تابعة للنظام باعتقال عضو جمعية الوفاق الوطني الإسلامية “عبد الله السبع” من على منفذ جسر الملك فهد الذي يربط المملكة بالسعودية، وذكر مقربون من عائلة “السبع” إن السلطات بررت اعتقاله بوجود أمر قبض عليه، وتناقل نشطاء صورة للسبع داخل مركبة أمنية، قالوا إنها تعود للحظة القبض عليه، وكان “عبد الله السبع” قد أدلى بشهادته أمام المحكمة كشاهد نفي، في الجلسة الرابعة من محاكمة أمين عام “الوفاق” الشيخ “علي سلمان” قبل اعتقاله.

– 3/5 أحمد مشيمع يتعرض للتعذيب لأنه اشتكى: أوضح مصدر مطلع تعرض المعتقل “أحمد مشيمع” إلى تعذيب مضاعف بعد أن تقدم بطلب للقاء إدارة السجن لنقل شكوى بسبب تعرضه لتعذيب متواصل، حيث بادرت قوات امنية بنقل “مشيمع” إلى مكان آخر، والتناوب على تعذيبه وبشكل مضاعف، وفق تعبير المصدر، وسبق لمنظمة العفو الدولية أن أطلقت حملة للمطالبة بالإفراج عنه واعتبرته سجين رأي.

– 4/5 ابتكار طرق جديدة لتعذيب السجناء الشيعة: أكدت إفادات جديدة من سجناء “جو المركزي” سيء الصيت، تمت زيارتهم مؤخرا، بأن مبنى ١٠ لازال يعج بالانتهاكات والتعذيب على أيدي قوات الدرك الأردني، حيث لا تزال العناصر الأمنية تتفنن في تعذيب السجناء، وتمارس الإهانات اللفظية والاعتداء بالضرب ولأبسط الأسباب وبطرق جديدة منها:

– إجبار السجناء على الاستلقاء على البطن ليتم تناولهم بالضرب باستخدام الهراوات والركل بالأحذية، وعلى جميع أجزاء الجسم.

– إجبار السجناء على أداء التحية العسكرية حين يدخل عليهم أحد الضباط، وكل من يكون غافلاً حين دخوله يطاله الضرب العشوائي.

– إجبار المعتقلين على تقليد أصوات الحيوانات (مثل تقليد صوت السمك) وفي حال الامتناع عن ذلك، ينالهم الضرب والاعتداء اللفظي، كما يجبرون على الغناء، وقد لجأ عدد من العلماء لترديد الموشحات الدينيّة تجنباً للتعذيب والإهانة.

– تشكيل دائرة من المعتقلين، لتبدأ القوات بالتناوب على ضربهم، وحين يتعب الجلادون من الضرب، فإنهم يُجبرون المعتقلين على ضرب بعضهم البعض، وبقوة، ومن يمتنع عن ذلك يعاقب بمضاعفة الضرب.

– يفرض على السجناء (وفيهم كبار السن) أداء بعض التمارين، مثل الوقوف والجلوس بشكل متواصل لإنهاك عضلة الفخذ.

– الدخول إلى الحمام يقتصر على مرتين في اليوم، ولمدة دقيقة واحدة، وتؤكد الإفادة أن بعض المعتقلين اضطر للتبول في المبنى لعدم السيطرة على نفسه، سيما المصابين بمرض السكري.

– دمج بعض السجناء، وخصوصا صغار السن، بسجناء جنائيين مصابين بالكبد الوبائي، وتحمل تبعات صحية خطيرة، فضلا عن الأضرار المحتملة على المستوى الأخلاقي.

– 7/5 اعتقلت عناصر امنية تابعة للنظام تدعمها ميليشيات مدنية ملثمة ومدرعات ومركبات عسكرية أربعة شبان (محمد منصور، حسين عبد العلي، محمد عبد الرسول الصحابة، محمد خاتم) شيعة فيما داهمت منازلهم في منطقة “عالي”، وفي إسكان “سلماباد”.

– 9/5 اقتحام مسجد شيعي ومصادرة مقتنياته: قامت عناصر تابعة للنظام باقتحام منطقة “الدراز” وطوقت جامع “الصادق” في المنطقة، وصادرت مكبرات الصوت ولافتات وكذلك أعلام البلاد التي يستخدمها المصلون في التظاهرات بعد صلاة الجمعة من كل أسبوع، حيث تنطلق تظاهرة أسبوعية حاشدة بعد صلاة الجمعة، من الجامع الذي يعتبر أكبر مساجد الشيعة بالبلاد، وأكد شهود عيان أن قوات النظام صادرت كل ما يخص المسيرة الأسبوعية، التي حاولت منعها سابقا بالقوة، كما فرضت نقطة تفتيش في الشارع المؤدي إلى المنطقة في وقت لاحق.

– 12/5 اعتقلت ميليشيات مدنية مدعومة بعناصر أمنية تابعة للنظام إضافة الى مدرعات ومركبات عسكرية، الشاب المطارد “صادق العلواني”، من قرية “المصلى” بعد كمين استخباري في قرية “عالي”، وصدر بحق الشاب، في وقت سابق، حكم بالسجن عشر سنوات على خلفية الاحتجاجات السلمية التي قام بها المواطنون الشيعة للمطالبة بالإصلاحات الدستورية والاجتماعية والاقتصادية في البلاد.

– 14/5 قوات أمنية تابعة للنظام تقتحم فجرا منزل السيدة “طيبة درويش” في بلدة “المالكية”، وفتشت المنزل لأكثر من 3 ساعات، حيث أتلفت الكثير من مقتنياته، كما أجرى الضابط المسؤول تحقيقا مع السيدة تضمن الكثير من لغة التهديد بحسب شهود، وجرت المداهمة الساعة الثالثة فجرا، بعد أن فرضت القوات طوقا أمنيا أرعب سكان المنازل القريبة، وتم اعتقال “طيبة” بعد وصولها إلى مبنى التحقيقات سيء الصيت، من دون السماح لذويها بمرافقتها.

– 14/5 أيدت محكمة الاستئناف التابعة للنظام الحكم الصادر بحق الناشط الحقوقي “نبيل رجب” والقاضي بسجنه 6 أشهر، بعد ردها لدعوى الاستئناف المقدم من قبل الناشط، يذكر أن النظام اتهم “رجب” بإهانة وزارة الداخلية والدفاع بسبب “تغريدات” نشرها على حسابه عارض فيها “عاصفة الحزم” السعودية ضد اليمن ومشاركة النظام فيها، إضافة إلى اتهامات أخرى تتعلق بكشفه للانتهاكات في سجن “جو المركزي” سيء الصيت، وقالت النيابة العامة بأن الحكم بات “واجب التنفيذ”، واعتقل الناشط من قبل السلطات الأمنية التابعة للنظام في إبريل الماضي.

– 14/5 أفادت مصادر مطلعة بأن السلطات التابعة للنظام قامت بترحيل رجل الدين الشيعي “محمد خجسته” إلى خارج البلاد، وهو مسؤول ملف الشأن العام في الهيئة المركزية للمجلس الإسلامي العلمائي، الذي يهتم بقضايا المسلمين الشيعة الدينية في المملكة.

– 16/5 اعتقلت مرتزقة وميليشيات مدنية تابعة للنظام ثلاثة إداريين للمأتم الشرقي في منطقة “كرباباد” من دون معرفة أسباب اعتقالهم، وذكر نشطاء أن هذا الاعتقال يأتي ضمن إطار الاستهداف الطائفي والتضييق على الحريات الدينية للطائفة الشيعية في البلاد، وهو دليل على الاضطهاد والتمييز بحق مكون أساسي من مكوّنات الشعب.

– 18/5 أطلقت عناصر من المرتزقة التابعة للنظام الرصاص الانشطاري “الشوزن” بكثافة على متظاهرين سلميين في جزيرة “سترة”، ما أدى لتعرض عدد منهم لإصابات في مناطق مختلف من الجسم، مسببة الكثير من الحالات الحرجة بين المحتجين.

– 23/5 تكفيري يهدد بـ”ذبح” الشيعة: كتب الارهابي “أبو حارث الكركي” في حسابه على تويتر عبارة “قريبا جايكم الدور يا رافضة البحرين”، وأضاف “الكركي” قائلا “إخوة عبدالله البنعلي جايينكم بالذبح”، ووضع في نهاية تغريدته رمز “سكين”.

سوريا

– 12/5 استشهد 4 أشخاص وأصيب 28 آخرين بتفجيرين إرهابيين بواسطة دراجتين مفخختين في شارع “الأهرام” ومنطقة “الزهراء” بمدينة حمص.

– 24/5 قصف مركز من راجمة للصواريخ انطلقت من مدينة “ماير”، التي تسيطر عليها الجماعات التكفيرية، مستهدفا بيوت المدنيين الشيعة في مدينتي “نبل” و”الزهراء”.

– 23/5 استهدفت “جبهة النصرة” التكفيرية التابعة لتنظيم “القاعدة” الإرهابي، المسيطرين على بلدة “ماير” المقابلة لمدينة “نبل” المحاصرة، الحي الشرقي للمدينة بقذائف الهاون ومدفع جهنم، وذكر شهود أن عددا من الاصابات حصلت في صفوف المدنيين الشيعة إثر سقوط قذيفة صاروخية على حي “العزيزية”.

السنغال

– 5/5 ذكر وزير خارجية السنغال “مانكير ندياي” إن الدولة سترسل 2100 جندي إلى السعودية للانضمام إلى التحالف الذي يستهدف الشعب اليمني، معتبرا أن التحالف يسعى للدفاع عن “المقدسات في مكة والمدينة”.

السعودية

– 27/4 عائلة شاب شيعي من القطيف ترفض استلام جثته: زادت قضية المواطن الشيعي”عبد الله آل رمضان” (21 عاماً) تعقيداً بعد مرور أيام على مقتله بطلق ناري خلال تفريق تجمع شبابي ترفيهي في محافظة “القطيف”، ذات الغالبية الشيعية، بعدما رفضت عائلته تسلم جثة ابنها، وأكد نشطاء إن رفض العائلة جاء بعدما طلبت منهم السلطات توقيع إقرار بأن قاتل ابنهم “مجهول”.

– 27/4 الوهابي “محمد العريفي” يهاجم الشيعة: في تغريدة على حسابه في تويتر، زعم العريفي بأنّه بعد سنوات من دراسته وتأليفه “في علامات الساعة”، استنتج “أن الرافضة لهداية أو زوال”، ويعرف العريفي على نطاق بين الأوساط الوهابية، كما أنه اعتاد على توجيه كلمات تنتقص من المسلمين الشيعة، ومن ذلك استعماله لتعبير “الرافضة”، والذي يستخدم عادةً للتشنيع بالشيعة، إضافة الى دعمه للقنوات التكفيرية التي تستهدف الشيعة وعقائدهم، وفي مقدمتها قناة “وصال” التكفيرية.

– 1/5 أوضحت مصادر مطلعة أن السلطات التابعة للنظام أجرت تعديلاً على نموذج التأشيرة الجديدة الخاصة بالحجاج الباكستانيين، يتضمن سؤال: “هل أنت شيعي؟”، مشيرة إلى أن السلطات المسؤولة عن الحج لن تقبل أي طلب في حال لم يقدم صاحب الطلب توضيحا حول مذهبه، الجدير بالذكر أن صحيفة “نواي وقت” الباكستانية ذكرت أن قرار عدم انضمام القوات المسلحة الباكستانية للمشاركة في العدوان السعودي على اليمن، أثار غضب الحكام السعوديين، وهو ما دفعهم لمنع إصدار تأشيرات العمرة إلى الباكستانيين في إطار ما وصفه مراقبون بتسييس النظام للحج.

– 3/5 استخدام ذخائر عنقودية محرمة في اليمن: اكدت منظمة حقوقية تابعة للأمم المتحدة وجود صور ومقاطع فيديو وغيرها من الأدلة التي تؤكد استخدام ذخائر عنقودية محظورة عالمياً من صنع اميركي، في الغارات الجوية التي شنها الطيران الحربي خلال الأسابيع الأخيرة على محافظة “صعدة” شمال، والتي يسكنها غالبية من المسلمين الشيعة.

واشارت أنها تثبتت من خلال تحليل صور للأقمار الاصطناعية أن هذه الذخائر استخدمت في هضبة مزروعة على مسافة 600 متر من عشرات المباني الواقعة في مجموعة من أربع إلى ست قرى، وتحتوي القنابل العنقودية مئات الذخائر الصغيرة التي تنفجر عند ارتطامها بالأرض وتنتشر على مساحة واسعة، تقارب مساحة ملعب كرة قدم، وهو ما يجعل كل شخص متواجد في مكان الهجوم عرضة إلى الموت أو الإصابة بجروح، وأحيانا لا تنفجر الذخائر الصغيرة في وقتها، فتتحول بطبيعتها إلى ألغام أرضية.

– 4/5 غارات جوية استهدفت قرية “المسكة” في مديرية “السدة” بمحافظة “إب”، جنوب غرب اليمن، ما أسفر عن استشهاد 3 أشخاص، وجرح آخرين، بينهم حالات خطرة، بحسب ما ذكرت مصادر طبيّة.

– 6/5 أفاد مصدر اعلامي نقل عن مسؤولين محليين وسكان قولهم إن طائرات حربية نفذت أكثر من 30 ضربة جوية على محافظتي صعدة وحجة في شمال شرق اليمن قرب الحدود مع السعودية، واضافت إن 43 مدنيا استشهدوا بينما أصيب 100 على الأقل نتيجة للضربات الجوية التي استمرت حتى اليوم التالي، وذكرت مصادر محلية أيضا إن هناك أيضا قصفا بالمدفعية الثقيلة يأتي من الحدود السعودية.

– 7/5 كشف مصدر وصف بالمطلع عن عزم سلطات النظام إعدام الشيخ باقر نمر النمر قريبا، في خطوة عدها الكثير من المراقبون تصعيدا خطيرا للتوتر الطائفي الذي يسود في المنطقة، إضافة إلى انتهاكها لحقوق الانسان، سيما وأن التهم التي وجهتها السلطات إلى الشيخ النمر لا أساس لها من الصحة، بحسب العديد من المنظمات الحقوقية الدولية التي طالبت بالإفراج عنه فورا.

– 8/5 طائرات ما يسمى بـ”التحالف العربي” بقيادة النظام السعودي، قصفت محافظة صعدة في اليمن، واستهدفت خلال قصفها أحد الاضرحة الدينية للمسلمين الشيعة في منطقة “مران”

– 8/5 أعلنت القوات التابعة للنظام أن كل محافظة صعدة اليمنية ستكون مستهدفة بالقصف، ودعت سكانها إلى مغادرتها قبل المساء، وأسقط الطيران منشورات على مناطق سكنية لمدنيين في المحافظة، وهو ما فسره مراقبون بسياسة العقاب الجماعي.

– 10/5 طائرات سعودية تدمر مسجد الامام الهادي: قصفت طائرات النظام مسجد الإمام الهادي الاثري والذي يعود عمره الى 1200 عام، ويقع في الجهة الجنوبية الشرقية لمدينة صعدة القديمة في شمال اليمن، يعود تاريخ بنائه إلى العام 290 هجرية.

– 22/5 شهداء وجرحى بتفجير إرهابي استهدف مصلين شيعة استشهد وجرح العشرات من المصلين الشيعة باعتداء إرهابي استهدف مسجد الإمام علي بن أبي طالب (ع) في بلدة القديح في منطقة القطيف، ذات الغالبية الشيعية .

مصر

– 17/5 في مسعى طائفي، قام مجموعة من الإسلاميين بفتح “مركز الأئمة للدراسات” لمحاربة المد الشيعي تحت شعار الدفاع عن أهل السنة في كل مكان، وقال مدير المركز “محمد صابر” لوسائل الاعلام، أن “رؤية المركز تقوم على ثلاث قواعد رئيسية، هي رصد الحالة الشيعية بكل أبعادها العقدية والفكرية والسياسية، ومتابعة حركية التشيع في العالم السني وسبل مناهضتها، وكذلك صياغة مشروع فكرى نقدي للدين الشيعي”.

وأكد صابر سعي المركز “للتواصل مع كبار العلماء والمفكرين المتخصصين في التصدي للمد الشيعي، للاستفادة من علمهم وخبراتهم، وكذلك التواصل مع علماء الأزهر لدفع هذا الخطر، كما حرص المركز على تنوع أعضاء الهيئة الاستشارية بحيث تغطى أغلب دول العالم”، فيما قال “محمد عبادي”، القيادي في ذات المركز، “أن المركز سيطلق بوابة إلكترونية لرصد كل الأخبار والتقارير المتعلقة بالشيعة عقديا وسياسيا في كل أنحاء العالم، وتغطية الأحداث في البؤر الملتهبة ومناطق الصراع بسوريا والعراق واليمن والأحواز وغيرها من البلاد، بالتعاون مع مراسلين أكفاء من كل الدول”.

المغرب

– 14/5 داعية سلفي يبارك ضرب اليمن لأنهم “شيعة”: بارك الداعية السلفي “محمد الفزازي” مشاركة النظام في عمليات “عاصفة الحزم” الى جانب السعودية، مؤكدا في تصريح أدلى به لوسائل الإعلام “الحوثيون أعداء لنا، لا علاقة تجمع السنة بالشيعة، فهم في واد ونحن في آخر، لذا فأنا أصر على عدم التقارب أبدا معهم”.

العراق

– 27/4 ذكر مصدر أمني، إن الحصيلة النهائية لانفجار السيارة المفخخة التي كانت مركونة على جانب الطريق قرب دائرة التسجيل العقاري في شارع 2 بمنطقة البياع جنوبي بغداد بلغت شهيدا وجريح”، فيما أصيب ثلاثة مدنيين بانفجار عبوتين ناسفة ولاصقة في منطقة “أبو دشير” جنوبي العاصمة.

– 28/4 أفاد مصدر أمني إن عبوة ناسفة انفجرت شارع “خمسة” بمنطقة البياع، جنوبي بغداد، اسفرت عن إصابة ثلاثة مدنيين بجروح أيضا، وأضاف المصدر، أن “انفجارا بعبوة ناسفة في الشارع الصناعي بمنطقة “السيدية”، جنوبي بغداد، أسفر عن اصابة مدني بجروح، فيما أسفر انفجار خامس بعبوة ناسفة أيضا قرب الشقق السكنية في حي العامل، جنوب غربي العاصمة، عن إصابة مدني بجروح، وأوضح المصدر أن جميع تلك التفجيرات ضربت تلك المناطق الكائنة في جانب الكرخ ببغداد، في وقت متزامن، مستهدفة مناطق تواجد الغالبية الشيعية.

– 29/4 داعش تفجر مسجد فاطمة الزهراء (ع) في الموصل: ذكر شهود عيان أن تنظيم “داعش” التكفيري فجر مسجد “فاطمة الزهراء” في ناحية “الشورى” جنوبي الموصل بعد الانتهاء من تفخيخه وإخلاء محتوياته تحت ذريعة وجود جثث مدفونة داخل المسجد (مدافن) وهذا “لا يجوز اطلاقا وشرعا”، بحسب الشهود.

– 30/4 تنظيم “داعش” يتبنى سلسلة من التفجيرات في بغداد: أعلن تنظيم “داعش” التكفيري عن تبنيه عدد من السيارات المفخخة في أنحاء مختلفة من العاصمة بغداد، استهدفت مناطق سكنية للمسلمين الشيعة، وانفجرت واحدة من هذا السيارات في منطقة “الطالبية”، واثنتين في منطقة الإسكان (غرب العاصمة)، وأشارت مصادر مطلعة ان حصيلة التفجيرات بلغت 11 شهيدا وأكثر من 42 جريحا، وهذا العدد قابل للارتفاع نتيجة لشدة الانفجارات، بحسب هذه المصادر.

– 2/5 استشهد 10 اشخاص بينهم الاعلامي المعروف “عمار الشابندر”، وجرح آخرون، إثر انفجار سيارة مفخخة، استهدفت تواجدهم في مطعم شعبي في حي الكرادة ببغداد.

– 2/5 أفاد مصدر أمني، أن 36 شخصا سقطوا بين شهيد وجريح، إثر انفجار سيارة مفخخة يقودها انتحاري استهدفت تجمعا احتفاليا للمسلمين الشيعة، بمناسبة ولادة الغمام علي بن ابي طالب (ع)، في منطقة الكرادة ببغداد، وأضاف المصدر، أن الانفجار ألحق إضرارا مادية جسيمة بالمحال التجارية القريبة والسيارات المدنية، مرجحا ارتفاع عدد القتلى بسبب شدة الانفجار.

– 6/5 استشهد ستة أشخاص وأصيب عشرة اخرون، بانفجار سيارة مفخخة، قرب جامع الخضيري بمنطقة العرصات وسط بغداد، كما استشهد شخصان وأصيب ثالث من عائلة واحدة بانفجار عبوة ناسفة داخل منزلهم في منطقة الكمالية شرقي العاصمة.

– 8/5 أعلنت مصادر رسمية، استشهاد وإصابة 26 شخصاً، على الأقل، بانفجار سيارتين مفخختين استهدفتا حسينية “الزهراء” في قضاء “بلدروز” شرق بعقوبة.

– 9/5 استشهد سبعة اشخاص، على الأقل، وأصيب العشرات بجروح، إثر انفجار سيارة مفخخة قرب ساحة “كهرمانة” في منطقة “الكرادة” وسط بغداد، استهدف زوارا من المسلمين الشيعة توجهوا مشيا على الاقدام في طريقهم إلى منطقة “الكاظمية” في العاصمة بغداد، لإحياء ذكرى وفاة الإمام موسى بن جعفر الكاظم (ع)، حسب مصادر أمنية وطبية، وأدت شدة التفجير إلى اندلاع نيران وارتفاع سحابة دخان سوداء كثيفة في منطقة الكرادة التجارية المكتظة التي يسكنها الأغلبية الشيعية.

– 14/5 استشهد رجل الدين الشيعي السيد “جواد العذاري” عندما فتح النار عليه مسلح ارهابي في حي “أبو طالب” في محافظة النجف الأشرف.

– 19/5 أفاد مصدر أمنى، إن عبوتين ناسفتين كانتا مزروعتين في ساحة “عدن” بمنطقة “الكاظمية” شمالي بغداد، انفجرتا، ما أسفر عن إصابة مدني وجرح ثلاثة آخرين.

(شبكة النبأ المعلوماتية-شيعة رايتس ووتش)

س ف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*