برفسور امريكي: داعش يبيع الاوهام وعملياته الإنتحارية مبنية على “الجنس”

131
برفسور امريكي : داعش يبيع الاوهام وعملياته الانتحارية مبنية على “الجنس”
برفسور امريكي : داعش يبيع الاوهام وعملياته الانتحارية مبنية على “الجنس”

الحكمة – متابعة : يلجأ تنظيم داعش الإرهابي إلى تحفيز عناصره من خلال “إيحاءات جنسية” لتشجيعهم على تنفيذ الهجمات الإنتحارية في ما يُعرف لدى “الجهاديين” بالعمليات “الإنغماسية”، هذا ما تؤكده تغريدات تُنشر على تويتر وأيضاً من خلال المنتديات “الجهادية” على الإنترنت.

وكمثال على بعض جوانب هذا التحفيز “الجنسي” للمتطرفين، فقد نشر أحدهم في تغريدة على تويتر تحت مسمّى “ريتويت للتحريض” رابطاً لأحد المنتديات التي تتناول “الحور العين” والذي جاء فيه” إلى الشباب المُرابط على ثُغور العراق والشام.. إلى الشباب المُرابط على ثُغور سيناء وغيرها من ولايات “الدولة الإسلامية”.. تغريداتي هذه لكم لأُثبت بها قلوبكم وحتى أُلقي في قلوبكم الطمأنينة والإقبال إذا حمي الوطيس…”
وبحسب “فرانس 24″ فإنّ باحثاً أميركياً متخصّصاً في علم النفس السياسي كان قد قال في دراسة إنّ أغلب ما يغري المتطرّفين الذين يسافرون عبر تركيا للانضمام إلى ما يسمى بتنظيم “الدولة الإسلامية” في سوريا والعراق هو دوافع دنيوية مرتبطة أساساً بالجنس والمغامرة والإثارة والرفقة.
وأشار البروفسور جون هورغان إلى أنّ تنظيم “داعش” يبيعهم الأوهام وخليطا من المنافع الشخصية والسياسية. فهؤلاء الشبان يوعدون بالجنس والمغامرة والإثارة والرفقة”.

ك ح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*