النائب الحكيم: وحدة الدم العراقي على أرض الجهاد والمنازلة أقوى من كل رد وأبلغ من كل بيان

353
طفلة عراقية فرحة بتحرير مناطقهم من دنس داعش في محافظة صلاح الدين
طفلة عراقية فرحة بتحرير مناطقهم من دنس داعش في محافظة صلاح الدين

الحكمة – متابعة: أكد النائب المستقل السيد عبد الهادي الحكيم أن “وحدة الدم العراقي على أرض الجهاد والمنازلة أقوى من كل رد وأبلغ من كل بيان”, مشيدا بانتصارات القوات الأمنية والحشد الشعبي المبارك, ردا على بعض التصريحات التي تنال من تضحياتهم.

وقال الحكيم في بيان ألقاه في جلسة مجلس النواب، الخميس، وتلقت (الحكمة) نسخة منه “في الوقت الذي يتسابق فيه أبطال العراق الأباة على دك حصون الإرهاب والتكفير في عقر داره تحريرا للإنسان والأرض والعرض وثأرا لشهداء سبايكر وشهداء العراق كافة، بدأنا نسمع إنذارات بتفكك التحالف الدولي مترافقة مع أصوات من مشايخ دين عرب طائفيين وبعض من المسؤولين مع الأسف تغمز مقاتلي الحشد الشعبي الأبطال مصحوبة بإعلام محرض على الفتنة الطائفية دحضها تلاحم مقاتلينا الأبطال ونسورنا البواسل من الجنوب إلى الوسط إلى صلاح الدين إلى كركوك إلى كردستان”.

وأضاف “إننا إذ نقف إجلالاً وإكباراً وتبجيلاً لكل مقاتل عراقي بطل يقف الآن شامخاً على أرض معركة التحرير والشرف والعزة والكرامة والغيرة والجهاد، وكل مقاتل أبيّ أصر على أن يضحي بروحه ودمه وبكل غالٍ ونفيس من أجل الحفاظ على الإسلام المحمدي الأصيل, ذاك الذي شوه صورته وعطل أحكامه وابتدع فيه أدعياء الإسلام زورا، وأعداء الحضارة الإنسانية تدميراً، نقول لينذر من ينذر، وليهدد من يهدد، وليغمز من قناة حشدنا الشعبي من يغمز فإن وحدة الدم العراقي على ارض الجهاد والمنازلة أقوى من كل رد وابلغ من كل بيان”.

مشيدا بما تقوم به قواتنا البطلة من الجيش والشرطة الاتحادية والحشد الشعبي والبشمركة والعشائر وكافة القوى المساندة التي تزف “انتصاراتها المتوالية على زمرة داعش الإرهابية التكفيرية في صلاح الدين وكركوك تلبية لنداء الشعب والوطن والمرجعية العليا والقيادات والقوى السياسية وكل مناضل عراقي غيور”.

ك ح

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*