إصابة أكثر من 50 شخصًا بنيران المحتفلين بفوز المنتخب العراقي في بغداد والبصرة فقط

66
إصابة 52 شخصا بنيران محتفلين بفوز المنتخب العراقي على نظيره الإيراني، في مناطق متفرقة من بغداد والبصرة
أحد الأطفال الجرحى من ضحايا الإطلاقات النارية احتفالًا بفوز الفريق العراقي

النجف الاشرف – الحكمة: أعلنت وزارة الصحة، اليوم الجمعة، إصابة 40 شخصا بنيران محتفلين بفوز المنتخب العراقي على نظيره الإيراني، في مناطق متفرقة من بغداد، فيما اعلن مصدر صحي في محافظة البصرة عن إصابة 12 آخرين بنفس السبب.
وقال مدير أعلام مدير صحة دائرة بغداد الرصافة قاسم عبد الهادي لـ”أوان”، إن “مستشفيات العاصمة بغداد استقبلت بعد ظهر اليوم، 44 شخصا أصيبوا أثر إطلاق عيارات نارية من قبل المحتفلين بفوز المنتخب العراقي على نظيره الإيراني وتأهله إلى الدور نصف النهائي من بطولة أسيا بكرة القدم في مناطق متفرقة من بغداد”.
وأضاف عبد الهادي أن “عددا من الجرحى في حالتهم حرجة”.

فيما ذكرت مصادر صحية عن إصابة 12 شخصا في مدينة البصرة، البعض منهم في حالة حرجة ومن بينهم اطفال ونساء .

عدنان موسى (مواطن من البصرة اصيب طفله برصاصة طائشة في الرأس) قال عبر اتصال هاتفي لـ (الحكمة) ان ” البعض يعبر عن فرحه بطرق بدائية ومتخلفة لا ترتقي الى الشعوب المتحضرة في كافة المناسبات”، مردفا “ماذا يعني لشخص يريد ان يعبر عن فرحه باطلاق العيارات النارية ومن ثم قتل النفس البريئة دون ذنب اقترفها سوى ان احد المتخلفين عبر عن فرحه بشكل غير حضاري وغير جائز”حسب تعبيره.

ودعا موسى السلطات الامنية بـ ” فرض اقصى العقوبات على الذين يعبرون عن فرحهم او حزنهم باطلاق العيارات النارية في الهواء”.

ولحد الان لم تذكر مديريات الصحة بالمحافظات احصائية لاعداد المصابين او المتوفين من جراء هذه الممارسة التي باتت تهدد المجتمع على الرغم من منعها من السلطات الامنية التي تبدوا عاجزة عن ردع المخالفين.

وكان المنتخب العراقي بكرة القدم، فاز اليوم الجمعة، على نظيره الإيراني بفارق الركلات الترجيحية بنتيجة 7-6، ليتأهل إلى الدور نصف النهائي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*