عناصر “داعش” الإرهابي يفجرون مقام السيدة زينب(ع) ويعدمون 10 من المواطنين الشيعة في الموصل

262

4-8-2014-S-09

     أفاد مصدر عراقي في قضاء سنجار غرب مدينة الموصل مركز محافظة نينوى العراقية اليوم الأحد بأن إرهابيي تنظيم “الدولة الإسلامية في العراق والشام” (داعش) الإرهابي دخلوا إلى عدة مناطق في قضاء سنجار وسط اشتباكات عنيفة مع قوات البيشمركة الكردية.

وأضاف المصدر بأن عناصر داعش فجروا مقام السيدة زينب (عليها السلام) وأعدموا عشرة من الكرد الشيعة في القضاء الذي يقطنه أكثرية من الكورد الإيزيديين.

وأضاف أن القضاء يشهد نزوحا واسعا هربا من المعارك وخوفا من الإرهابيين الذين يعتبرون الإيزيديين “كفاراً” ويجيزون قتلهم.

ومنذ يومين تخوض قوات البيشمركة الكردية معارك عنيفة مع داعش في غرب مدينة الموصل وتضاربت الأنباء بشأن سيطرة الإرهابيين على بلدة “زمار”.

وكانت البيشمركة قد انتشرت في المناطق المتنازع عليها من بينها سنجار وزمار في حزيران أمام زحف داعش على شمال وغرب البلاد.

وهذا التقدم الذي أحرزه إرهابيو داعش في المناطق الواقعة تحت سيطرة القوات الكردية هو الأول من نوعه بعد أن نجحت البيشمركة في وقف زحفها على مدى الأسابيع الماضية.

وتتبنى عصابات داعش الإرهابية منذ سيطرتها على مناطق في الموصل وبمحافظة صلاح الدين وديالى في 10 من حزيران الماضي ايديولوجية دينية متطرفة وتنفذ عمليات قتل وجلد وتفجير للأضرحة والحسينيات ودور العبادة آخرها تفجير مراقد وجامع الأنبياء يونس وشيت وجرجيس (عليهم السلام) وتفرض الجزية على أديان أخرى وممارسة الجنس بما يسمى بـ”جهاد النكاح” بحجة “تطبيق الشريعة الإسلامية” ما أثار  الغيرة لدى أبناء العشائر في مواجهة الإرهابيين في المحافظات.

4-8-2014-S-10

أبنا

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*