منتسب في العتبة الحسينية المقدسة ينصب راية الإمام المهدي على طريق (كربلاء – عرعر) أملاً باستقباله

389

11-6-2014-S-12

    قام أحد منتسبي العتبة الحسينية المقدسة بنصب راية (يا ثأر الله) الخاصة بالإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف) على طريق عرعر الرابط بين كربلاء والحدود السعودية باعتباره الطريق الذي يتأمل قدوم الإمام المهدي من خلاله بعد ظهوره المبارك في مكة المكرمة.

وقال المنتسب (رياض حياوي) الذي يعمل في متحف الامام الحسين (عليه السلام)  ان عشقي للإمام المهدي والأمل الذي أعيشه يوميا بانتظار ظهوره المبارك دفعني لعمل راية من القماش ذات اللون الأخضر المكتوب عليها (يا ثأر الله) والتي اقصد من خلالها طلب النهضة والظهور لاستعادة الحقوق المسلوبة والمنتكهة سواء الخاصة بحقوق اهل البيت (عليهم السلام) وكذلك حقوق أنصاره ومحبيه التي انتهكت ولا زالت تنتهك يوميا.

وأضاف حياوي توجهت مع ولدي الصغير الذي آمل ان يكمل المسيرة بعدي في حال وفاتي قبل ان أتشرف بلقاء إمامي بصحبة عدد من الأصدقاء وقطعنا مسافة (30كم) غرب محافظة كربلاء المقدسة يحدونا الأمل بان نلتقي او نتشرف باستقبال الإمام المهدي (عجل الله تعالى فرجه الشريف).

وتابع حياوي حديثه قمت بعد ان مضت فترة من الانتظار بنصب الراية المباركة أعلى الكهوف الأثرية التي يطلق عليها (كهوف الطار) التي تقع على بعد 30 كم إلى الجنوب الغربي من مدينة كربلاء المقدسة بمحاذاة المنطقة المعروفة ببحر الملح وتثبيتها بمادة (الجص والحجر) خوفا من سقوطها بسبب شدة الرياح.

11-6-2014-S-13 11-6-2014-S-14

العتبة الحسينية المقدسة

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*