وكالة ناسا تعلن عن خطر اصطدام المحطة الفضائية بحطام القمر بعد تجربة الهند

156

علن رئيس “ناسا”، جيم برايدستاين، أن خطر اصطدام المحطة الفضائية الدولية بحطام القمر الصناعي الذي دمرته الهند بتجربة السلاح المضاد للأقمار الصناعية، ازداد بنسبة تزيد عن 40%.

وقال رئيس وكالة الفضاء الأمريكية: “في كل ساعة نحصل على المزيد من المعلومات عن الحطام الذي نتج عن اختبار سلاح مضاد للأقمار الصناعية. وفقا لتقدير خبراء الوكالة والمركز الموحد للعمليات الفضائية لمعلومات الأسبوع الماضي، فإن احتمال اصطدام المحطة الفضائية بهذا الحطام ارتفع بنسبة 44%”.

وأكد المسؤول على أن رواد الفضاء الأمريكيين الموجودين على متن المحطة هم في مأمن، وعند الضرورة، ستتمكن “ناسا” من تغيير مسارها.

يذكر أن رئيس وزراء الهند، ناريندرا مودي، أعلن الأسبوع الماضي، عن نجاح بلاده في إنتاج صواريخ يمكنها إسقاط الأقمار الصناعية، وقد اختبر أحد الصواريخ بنجاح.

وقد علق رئيس وكالة الفضاء الأمريكية على نجاح الهند في اختبار الصاروخ، بأنه لا يتوافق مع برامج الرحلات الفضائية المأهولة، ويشكل خطورة على حياة رواد الفضاء والمحطة الفضائية الدولية.

وقال برايدستاين: “نقول بوضوح للجميع، إن حياة البشر معرضة للخطر وهذا أمر مرفوض، وبالنسبة لنا، لا يمكننا السماح بإحداث حطام في المدار يهدد حياة الناس”.

المصدر: نوفوستي – روسيا اليوم

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*