صحة النجف الأشرف تناقش السبل الكفيلة لدعم الرعاية التوليدية والحد من وفيات الامهات والاطفال

225

عقدت في كلية الطب بجامعة الكوفة الندوة العلمية الخاصة للرعاية التوليدية والحد من وفيات الامهات والاطفال وبالتعاون مع دائرة صحة النجف الاشرف وبالاشتراك مع مجلس المحافظة ومحافظة النجف الاشرف ونقابة الاطباء وبحضور رئيس لجنة الصحة في مجلس المحافظة الدكتور علي الشمري ومدير عام دائرة صحة النجف الاشرف وكالة الدكتور محمد حسين هادي وعمداء كليتي الطب والتمريض في جامعة الكوفة الدكتور محمد سعيد عبد الزهرة والدكتورة راجحة عبد الحسن ونقيب الاطباء في المحافظة الدكتور علي العوادي وممثل عن العتبة العلوية المقدسة ،وقال رئيس لجنة الصحة في مجلس المحافظة ان الندوة تسعى لهدف سامٍ وهو تقليل وفيات الامهات والاطفال ،مبينا ان اهم مشاكلنا الصحية تتمثل في نقص التمويل وقِدم بعض المؤسسات الصحية وسوء توزيع الملاكات الطبية وعليه يجب تلبية حاجة المراكز الصحية من الاطباء و تغطية النقص الحاصل من الاختصاصيين لأن المبدأ الصحي هو الوقاية خير من العلاج مؤكدا ان مجلس المحافظة كان ومايزال سباقا لدعم المؤسسات الصحية ،
وقال مدير عام دائرة الصحة وكالة الدكتور محمد حسين هادي ان هذه الندوة وهي الثانية من نوعها تعقد من اجل تلاقح الافكار و الاستفادة من تجارب وخبرات الاكاديميين لتحقيق افضل مايمكن من خدمات لرعاية لام والطفل اثناء الحمل وبعد الولادة مشيرا الى وجود تراكمات كبيرة نتيجة للحروب والنزوح اثرت وتؤثر على الرعاية الصحية المتكاملة التي ينبغي ان تحصل عليها الامهات والاطفال وان اقامة هذه الندوة للحد من تاثير هذه التراكمات وللحفاظ على حياة كل ام وكل وليد ونأمل الخروج بتوصيات مثمرة وقابلة للتطبيق .
من جانبه قال عمد كلية الطب في جامعة الكوفة الدكتور محمد سعيد عبد الزهرة اننا نؤمن ايمانا عميقا بأن وجود كلية الطب يعتمد على وجود خدمات صحية ذات جودة عالية فكلية الطب الحقيقية نجدها في المستشفيات والمراكز الصحية وبقية ردهات رقود المرضى والطواريء وهذه هي الاماكن الحقيقية التي يتعلم فيها طالب الطبية مبينا ان المقصود هنا جميع كليات المجموعة الطبية (طب وطب اسنان وصيدلة وتمريض ) مضيفا ان الصحة هي المستفيد الاكبر من تخرج طلبة ذوي مهارة وكفاءة عالية لأنهم سوف يعملون في مؤسساتها ، و هذه الندوة العلمية تهدف للارتقاء بخدمات رعاية الامومة والطفولة من المراكز الصحية وحتى المستشفيات وتسهم في الارتقاء بجانب مهم من الخدمات الصحية إضافة لى ان الحد من وفيات الامهات يمثل هدفا ساميا يقاس علية رقي وتطور البلدان من جانبها قالت مسؤولة شعبة رعاية الام والطفل في قسم الصحة العامة الدكتورة رفاه ياسين اننا نأمل من خلال عقد هذه الندوة كسب دعم اصحاب القرار والمجتمع وزيادة الوعي المجتمعي لإيجاد قاعدة مجتمعية كبيرة تسعى لخفض وفيات الامهات وحديثي الولادة كونها ليست مسؤولية الصحة وحدها موضحة ان جودة الخدمات على مستوى الرعاية التوليدية ورعاية حديثي الولادة يجب ان لايكون على مستوى المؤسسات الصحية الحكومية فقط انما على مستوى المجتمع ومعرفته لعوامل الخطورة اثناء الحمل واهمية المراجعات الدورية للام الحامل ومتى يجب ان تكون المراجعة الفورية للحامل واهمية الولادة داخل المؤسسات الصحية مؤكدة ان الاعلام شريك اساسي في وصولنا الى المجتمع واشراكه من اجل تحقيق اهدافنا في خفض وفيات الامهات وقد بدأنا بالفعل خطوات مهمة في هذا الاتجاه . وتم خلال الندوة اختيار المستشفى الافضل في تقديم خدمات رعاية الامومة والطفولة وفق معاييرمحددة ووفقا لزيارات قامت بها فرق مختصة الى مستشفيات المحافظة وتم اختيار كل من مستشفى الزهراء للولادة والاطفال بالمركز الاول تلتها مستشفى الفرات الاوسط وصدرت عن الندوة عدة توصيات كما تم تشكيل لجنة لمتابعة تنفيذ هذه التوصيات وتقرر ايضا عقد الندوة القادمة في كلية التمريض بمناسبة يوم التمريض 12/5/2019 لمتابعة ماتم تنفيذه من توصيات .

المصدر: اعلام صحة النجف الأشرف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*