حقوق الإنسان تعلن حصيلة ضحايا تظاهرات البصرة منذ بداية أيلول

290

النجف الأشرف – الحكمة : اعلنت مفوضية حقوق الانسان في العراق، الخميس، عن حصيلة ضحايا تظاهرات البصرة منذ بداية ايلول ولغاية اليوم، مشددة على ضرورة انصاف ذوي الضحايا من خلال تقديم الجناة الى العدالة لينالوا جزائهم العادل.

وقالت المفوضية في بيان تلقت الحكمة  نسخة منه انها “تتابع بقلق بالغ تصاعد وتيرة حدة التظاهرات والاحتجاجات الشعبية في البصرة للمطالبة بحقوقهم المشروعة”، مبينة انها “رصدت استخدام العنف المفرط من قبل الاجهزة الامنية بحق المتظاهرين السلمين، والذي ادى الى سقوط 9 شهداء بين صفوف المتظاهرين وجرح 93 واصابة 18 منتسبا امنيا منذ بداية شهر ايلول الحالي وحتى اليوم”.

واضاف ان “ذلك يثير مخاوفنا من خروج الامور عن السيطرة وما دعونا اليه خلال الايام السابقة الى ضرورة تلبية مطالب اهالي البصرة من قبل الحكومة الاتحادية”، مشيرة الى ان “الامور الت الى ما يحمد عقباه من خلال حرق الممتلكات العامة وسقوط ضحايا من قبل المتظاهرين السلمين”.

ودعت المفوضية المتظاهرين الى “المحافظة على سلمية التظاهرات وعدم المساس بالممتلكات العامة والخاصة”، مطالبة رئيس الوزراء حيدر العبادي بـ”ارسال وفد كبير ومن اعلى المستويات لتقديم التطمينات العاجلة والتحاور مع اطراف الازمة وتشكيل لجان عليا للتحقيق في استخدام العنف المفرط واستخدام الرصاص الحي بحق المتظاهرين”.

واكدت المفوضية على “ضرورة انصاف ذوي الضحايا من خلال تقديم الجناة الئ العدالة لينالوا جزائهم العادل”، مشددة علىا ضرورة “عدم اندفاع قادة القوات الامنية والتعصب، بل توجيه منتسبيهم بضرورة الحفاظ على قواعد حقوق الانسان في التعامل مع المتظاهرين السلميين وتوفير الحماية لهم من الذين يريدون خلق الفتن وتدمير جسور التواصل بين ابناء البصرة وقواتهم الامنية”.

واعلنت وزارة الصحة، اليوم الخميس، ان حصيلة تظاهرات الامس في البصرة بلغت شهيداً واحدا وخمسة جرحى.

وتشهد محافظة البصرة منذ اشهر تظاهرات غاضبة تطالب بتوفير الخدمات وفي مقدمتها الماء الصالح للشرب والكهرباء، وتطورت الى تدخل القوات الامنية، ما ادى الى استشهاد عدد من المتظاهرين واصابة اخرين.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*