قتلى في حادث إطلاق نار بمدرسة في ولاية تكساس الأمريكية

316

الحكمة – متابعة: أسفر حادث إطلاق نار بمدرسة في ولاية تكساس الأمريكية عن مقتل 8 أشخاص على الأقل، بحسب ما أفاد به مسؤول في الشرطة.

وقال مسؤول الشرطة في مقاطعة هاريس إد غونزاليز إن معظم قتلى الحادث من الطلبة.

ووقع الحادث في مدرسة “سانتا في”. واحتجز طالب يشتبه في أنه منفذ الهجوم الذي وقع على بعد قرابة 50 كليومترا من مدينة هيوستن. واعتقل طالب آخر لاستجوابه.

وبحسب شبكة سي بي إس نيوز الأمريكية، فإن المشتبه به في الحادث يُدعى ديمتريوس باجورتزيس ويبلغ من العمر 17 عاما.

وأصيب في إطلاق النار أشخاص عدة، ومن بينهم شرطي. وذكر مستشفيان جنوب هيوستن أنهما استقبلا 9 مرضى عقب الحادث.

وهرع خبراء المتفجرات إلى موقع الحادث، ونقلت مروحيات الإسعاف الضحايا إلى المستشفى.

كما عُثر على متفجرات داخل مبنى المدرسة وفي المنطقة المحيطة.

وفي كلمة خلال فعالية استضافها البيت الأبيض، وصف الرئيس الأمريكي دونالد ترامب الهجوم بأنه “مروع”.

وقال: “إدارتي عاقدة العزم على بذل كل في استطاعتها لحماية طلابنا وتأمين مدارسنا ومنع وصول السلاح إلى أيدي من يمثلون تهديدا لأنفسهم وللآخرين”.

وفي وقت سابق من العام الحالي قتل مسلح 17 من الطلاب والعاملين بمدرسة في فلوريدا، وهو ما أعقبه احتجاجات واسعة ضد قوانين حمل السلاح في الولايات المتحدة.

وقبل أسبوعين، جدد ترامب دعوته إلى السماح للمدرسين بحمل السلاح بغية مواجهة حوادث إطلاق النار بالمدارس.

بي بي سي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*