الحشد الشعبي ينفي أنباءً عن اشتباكات مع داعش في ناحية جرف الصخر

399

الحكمة – :  نفى رئيس هيئة الحشد الشعبي في بابل، حسن فدعم، السبت، وجود اشتباكات مسلحة بين الحشد وعناصر تنظيم داعش الارهابي في جرف الصخر يوم امس، مبينا ان اخر تعرض لداعش هو قبل اسبوعين من خلال هجوم انتحاري على الساتر.

وقال فدعمان “الانباء التي تحدثت عن وجود اشتباكات مسلحة بين الحشد الشعبي وعناصر تنظيم داعش الارهابي، يوم امس الجمعة، في جرف الصخر شمالي بابل، عارية عن الصحة ولا وجود لها اطلاقا” مبينا ان “اخر تعرض لداعش على الجرف هو قبل اسبوعين من خلال هجوم انتحاري على الساتر الفاصل بين الجرف وجزيرة الانبار”.

وتابع ان “هذه التعرضات لداعش، انخفضت بالفترة الاخيرة بعد احكام السيطرة الكاملة على جرف الصخر ومعرفة اماكن تسلل الارهابيين وهي من جزيرة الانبار” مضيفا ان “هولاء الارهابيين هم بقايا داعش ويتواجدون بشكل منفرد في الجزيرة ولا يشكلون تهديدا بالاطلاق”.

يذكر ان وسائل اعلام محلية، تداولت يوم امس الجمعة، خبر اندلاع اشتباكات مسلحة بين الحشد الشعبي وعناصر تنظيم داعش الارهابي في ناحية جرف الصخر شمالي محافظة بابل

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*