ممثل سماحة المرجع الديني الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله)، يَؤُمّ المصلين بجامع الإمام علي (عليه السلام) في وتوا بأحمد آباد في الهند، ويدعو إلى عكس صورة الإسلام الصحيح بالمحبة والصدق والتعاون والتعايش مع الآخرين

286


مدينة وتوا (محافظة حيدر آباد) – الهند – الحكمة:  أمّ ممثل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مّد ظله)، حجة الإسلام والمسلمين السيد عز الدين الحكيم، المؤمنين في جامع الإمام علي (عليه السلام) في مدينة وتوا/ أحمد آباد الهندية، وبعد أن نقل سماحته سلام ودعاء المرجعية الدينية في النجف الأشرف للمؤمنين في مدينة وتوا، تطرق سماحته (دام عزه) إلى واقعة يوم الغدير، وأهميته للمسلمين، حينما نصب النبي الأكرم (صلى الله عليه وآله) وبأمر من الله سبحانه وتعالى بأن يكون وصيه وخليفته من بعده الامام علي (عليه السلام)، وذلك ليحفظ الإسلام والمسلمين.

كما أوصى سماحة السيد الحكيم أتباع أهل البيت عليهم السلام) بالتمسك بأخلاق العترة الطاهرة بالمحبة والصدق والأمانة والتعاون والتعايش فيما بينهم ومع الآخرين، ليعكسوا صورة الإسلام الصحيح أمام الآخرين بصورة حسنة كما أرادها الأئمة المعصومون (عليهم السلام) لنا.

هذا واستقبل وفد المرجعية إلى الهند بحفاوة بالغة في مطار حيدر آباد الدولي، وكان باستقباله جمع من المؤمنين الذين قلدوا أعضاء الوفد باقات من الورود، تعبيرا عن شكرهم وعرفانهم الكبيرين لهذه الزيارة المباركة.

وضم وفد مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) سماحة السيد محمد الحكيم.

التعليقات مغلقة.