الرئيسية » اخترنا لكم » اقتصاد » طواقم ضيافة الخطوط البريطانية بصدد إضراب جديد

طواقم ضيافة الخطوط البريطانية بصدد إضراب جديد

12/02/2017  -  المشاهدات 117

_94265321_f0651b80-5860-4896-b876-7b24c897140dالحكمة – متابعة: أعلنت نقابة (يونايت) للعمال في بريطانيا أن طاقم ضيافة الخطوط الجوية البريطانية سينظم إضرابا جديدا لمدة أربعة أيام من 17 فبراير/ شباط الجاري، وذلك في إطار نزاع بشأن الأجور.

ويأتي هذا الإعلان قبل يوم واحد من إنهاء العاملين بالخطوط الجوية البريطانية أحدث إضراباتهم.

وكان إضراب طاقم الضيافة في وقت سابق من العام الجاري قد أسفر عن إلغاء بعض الرحلات الجوية.

ولكن الخطوط الجوية البريطانية قالت إنها نقلت جميع العملاء إلى وجهاتهم خلال الإضرابات السابقة، وتعهدت بأن تفعل ذلك مرة أخرى.

وقالت النقابة إن شركة الخطوط الجوية البريطانية تدفع أجورا بمعدلات “الفقر”، وطلبت إجراء محادثات لدى خدمة (أكاس) لتوفيق وجهات النظر في ما يتعلق بقضايا العمل.

رفض العرض

وهذا الإضراب، من قبل 2900 عضو بالنقابة، يمثل استمرارا لمساعي زيادة الأجور لأعضاء ما يسمى بـ”الأسطول المختلط”.

وتقول النقابة إنه منذ عام 2010 انضم كل أعضاء طاقم الضيافة لما يسمى بـ”الأسطول المختلط”، وعلى الرغم من الوعود بدفع 10 في المئة أعلى من سعر السوق، فإن الراتب الأساسي يبدأ من 12.192 ألف جنيه استرليني أي بمعدل 3 جنيهات استرلينية لساعة الطيران الواحدة.

وتقدر النقابة أن دخل عضو طاقم الضيافة في المتوسط هو 16 ألف جنيه استرليني في السنة، متضمنا البدلات.

ورفضت الخطوط البريطانية هذه الأرقام، قائلة إن الأجر السنوي يفوق 21 ألف جنيه استرليني.

ورفض أعضاء النقابة بحزم العرض برفع الأجور بنسبة 2 في المئة في السنة الأولى، و 2.5 في المئة في العامين الثاني والثالث، وهو العرض الذي تقدمت به الشركة قبيل عطلة عيد الميلاد.

وقالت النقابة إن الزيادة لا تتجاوز 20 جنيها استرلينيا شهريا للموظف الواحد بعد الضرائب.

“ضياع” الآلاف

وقال متحدث باسم الشركة “عرضنا يتسق مع اتفاق مقبول من قبل 92 في المئة من الزملاء في جميع أنحاء الشركة، معظمهم تمثله النقابة”.

وأضاف قائلا “كما يعكس (العرض) المكافآت المقدمة من الشركات الأخرى في بريطانيا ويضمن مكافآت للأسطول المختلط تتماشى مع تلك التي يحصل عليها أطقم الضيافة في الشركات البريطانية المنافسة”.

وانتقدت النقابة الخطوط البريطانية لاستئجارها طائرة لتغطية إضراب أفراد الطاقم بدلا من حل المشكلة.

وقال المسؤول النقابي أوليفر ريتشاردسون “يجب على الخطوط الجوية البريطانية أن تركز على معالجة الأجور المتدنية في أسطولها المختلط، بدلا من الاستمرار في إهدار مئات الآلاف من الجنيهات في استئجار الطائرات لتغطية العمال المضربين”.

وأنشأت الخطوط البريطانية الأسطول المختلط في أعقاب نزاع طويل مرير على الأجور وظروف العمل لجميع أطقم الضيافة وهو النزاع الذي امتد من 2009 وحتى 2011. ويطير الأسطول المختلط من مطار هيثرو فقط، وفي رحلات طويلة وقصيرة.

 بي بي سي

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*