متظاهرون يقطعون طريق ميناء أم قصر الشمالي

66

البصرة – الحكمة : قطع متظاهرون بصريون غاضبون، اليوم الجمعة، الطريق المؤدي الى ميناء ام قصر الشمالي، وعطلوا الحركة التجارية القادمة والذاهبة اليه.

وأفادت مصادر محلية في مواقع التواصل الاجتماعي اطلعت عليها الحكمة بأن “المتظاهرين قطعوا الطريق المؤدي لميناء ام قصر الشمالي، واغلقوا بوابة الميناء احتجاجا على سوء الخدمات في مناطقهم”.

واشار الى انهم “طالبوا بتعيين أبنائهم وذويهم وتحسين واقع الخدمات والاهتمام بتوفير الماء الصالح للشرب والكهرباء”.

وفي وقت سابق اليوم، اتفق رئيس الوزراء حيدر العبادي ومحافظ البصرة أسعد العيداني، على حزمة من القرارات التي تصب في مصلحة المحافظة وأهلها، وحل الإشكالات التي تواجه تنفيذ المشاريع الخدمية.

وذكر المكتب الاعلامي للعبادي في بيان مقتضب تلقته “الغد برس”، ان العبادي والعيداني “ناقشا خلال اجتماعهما اليوم في البصرة، سبل تقديم افضل الخدمات للمواطن البصري وحل الاشكالات التي تقف حائلا امام تنفيذ عدد من المشاريع ومطالب المواطنين”.

واشار الى انه “تم اتخاذ مجموعة من التوجيهات والقرارات التي تصب في مصلحة المحافظة واهلها”.

وكان العبادي قد وصل إلى محافظة البصرة فجر اليوم الجمعة، وعقد اجتماعاً مع القيادات الأمنية في المحافظة للاطلاع على ما يجري هناك.

وذكر المكتب الاعلامي للعبادي في منشور طالعته “الغد برس”، على صفحته الرسمية في موقع “فيسبوك”، ان الاخير “وصل الى البصرة قادما من بروكسل التي شارك فيها باجتماع التحالف الدولي ضد عصابات داعش الارهابية”.

واشار الى ان العبادي “عقد اجتماعا مع القيادات الامنية والعسكرية في قيادة عمليات البصرة ويستمع لتقرير مفصل عن الاوضاع في المحافظة”.

وتشهد محافظة البصرة احتجاجات منذ أسابيع إلا أن وتيرتها تصاعدت خلال الشهر الجاري لتصل إلى حد التصادم مع القوات الأمنية بعد مقتل وإصابة عدد من المتظاهرين السلميين.

ويطالب متظاهرو البصرة بتوفير الخدمات الأساسية من الماء الصالح للشرب والكهرباء وتأمين فرص العمل في محافظة توفر لخزينة الدولة نحو 65% من إيراداتها النفطية فقط، فضلاً عن إيرادات الموانئ والمنافذ الحدودية مع الكويت وإيران، فيما يغرق أهلها بالفقر وتردي الأوضاع الخدمية والصحية والبيئية والاقتصادية.

وكالات

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*