معهدُ القرآنِ الكريم ينظّمُ ندوةً قرآنيّةً موضوعها: (الإمام الصادق عليه السلام ومواجهة التفسير بالرأي)

211


كربلاء المقدسة – الحكمة : ضمن سلسلة ندواته التخصّصيّة وتزامناً مع ذكرى شهادة الإمام الصادق(عليه السلام) نظّم معهدُ القرآن الكريم في العتبة العبّاسية المقدّسة من خلال فرعه في قضاء الهنديّة ندوةً قرآنيّة حاضر فيها السيد رشيد الحسينيّ وطرح فيها موضوع: (الإمام الصادق عليه السلام ومواجهة التفسير بالرأي)، وبحضور جمعٍ من المهتمّين والمختصّين من رجال دين وأكاديميّين.
تناولت الندوة دور الإمام الصادق(سلام الله عليه) في مواجهة الخطوط المختلفة بالتعامل مع القرآن الكريم، وكيف كانت له منهجيّة خاصّة بالتعامل مع هذه الخطوط، ولابُدّ أن نتّبع هذه المنهجيّة في بناء الأمّة بعيداً عن التجاذبات والاجتهاد في الرأي والتقوّل على الكتاب وتحميله ما لا يحتمل، وهذا يتنافى مع منهج أهل البيت(عليهم السلام)، وأكّد السيد الحسيني على أنّ الأمّة بحاجة الى كسب الشباب الواعي وجرّهم الى فهم القرآن كخطوةٍ أولى ومن بعدها العمل به، فلا يمكن العمل بالقرآن ما لم نفهمه، وهذا هو هدف ومشروع كبير لتقويم الأمّة على منهج الثقلين.
مسؤول فرع المعهد في قضاء الهنديّة السيد حامد المرعبي من جانبه أوضح لنا قائلاً: “تزامناً مع ذكرى استشهاد الإمام الصادق(عليه السلام) أقام فرعُ المعهد هذه الندوة، وهي واحدةٌ من الندوات القرآنيّة الشهريّة المستمرّة التي يعدّها الفرع ويقوم كلّ شهر باستضافة شخصيّة قرآنيّة حوزويّة أو شخصيّة أكاديميّة، والهدف منها هو نشر علوم الكتاب الكريم والغوص في مكامنه والعمل على إبرازها وتحليل مضامينها تبعاً لرؤية وفكرة علميّة”.
يُذكر أنّ معهد القرآن الكريم يُقيم العديد من الندوات والدورات القرآنيّة والعلميّة بالإضافة الى المشاريع الرائدة التي تُعدّ الأولى من نوعها على الساحة القرآنيّة بغية نشر الوعي القرآنيّ بين أوساط المجتمع.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*