لحم الماعز.. هل هو صحي؟

75

الحكمة-متابعة: لحم الماعز بديل صحي للحم البقر، فهو أقل اللحوم الحمراء من حيث الدهون والكولسترول، كما يوفر عدداً أقل من السعرات الحرارية ما يساعد على ضبط الوزن.. إليكم أهم القيم الغذائية التي يوفرها لحم الماعز:
وتحتوي الحصة الواحدة من لحم الماعز التي تبلغ 85 غراماً على 122 سعرة حرارية فقط، بينما يحتوي المقدار نفسه من لحم البقر على 179 سعرة، ولحم الدجاج 162 سعرة.

ويوجد في الحصة الواحدة من لحم الماعز 2.6 غرام من الدهون، أي ثلث ما يوجد في لحم البقر.

وإذا كنت تراقب كمية الدهون وتريد خفضها في طعامك يمكنك تناول حصة من لحم الماعز يومياً باطمئنان لأنها توفر 4 بالمائة فقط من كمية الدهون الصحية المسموح بها في اليوم.

أما من ناحية نوعية الدهون فتحتوي الحصة من لحم الماعز على 0.79 غرام من الدهون المشبّعة غير الصحية، وهي كمية قليلة جداً مقارنة بلحم البقر والدجاج الذي تحتوي الحصة الواحدة منه على 3 غرامات و1.7 غرام بالترتيب.

وبالنسبة لمن يراقبون مستويات الكولسترول في الطعام تحتوي الحصة الواحدة من لحم الماعز على 63.8 ملغ من الكولسترول، أو ما يعادل ثلث الكمية المسموح بها في اليوم في حالة مراقبة الكولسترول والتي تبلغ 200 ملغ.

وبشكل عام يقل الكولسترول في لحم الماعز عن الموجود في لحم البقر والدجاج. ويمتاز بأنه لا يتم حقنه بأية هرمونات مثلما يحدث مع بعض الأبقار.

أما من ناحية البروتين الذي يعتبر من أهم المغذيات في اللحوم فتحتوي الحصة الواحدة من لحم الماعز على 23 غراماً منه، بينما تحتوي الحصة الواحدة من لحم البقر والدجاج على 25 غراماً، اي أن الفارق ضئيل، ويمكن الاعتماد على لحم الماعز كمصدر جيد للبروتين الحيواني.

ولكن عليك طهي لحم الماعز على نار هادئة لتحافظ عل العصارة وليظل رقيقاً سهل المضغ.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*