غضب في الدنمارك بشأن مقترح منع المسلمين من العمل في شهر رمضان

21

الحكمة – متابعة: تعرضت وزيرة الهجرة الدنماركية إلى انتقادات واسعة بعد تصريحات قالت فيها إن المسلمين يجب أن يأخذوا عطلة في رمضان “لأنهم يمثلون مصدر خطر على المجتمع”.

ذكرت ستوبرغ إن الصيام قد يتسبب في مخاطر محتملة في الحافلات والمستشفيات

وقالت إنغى ستويبرغ، التي اشتهرت بسياساتها المتشددة للهجرة، إن “الصيام طوال يوم العمل يمثل تحديا للمجتمع الحديث”.

وذكرت ستوبرغ أن الصيام قد يتسبب في مخاطر محتملة في الحافلات والمستشفيات.

وكانت شركات الحافلات من أولى الشركات التي أعلنت أنها لا يوجد لديها مشاكل مع الصيام.

وقالت شركة أريفا، التي تدير عددا من خطوط الحافلات في الدنمارك، إنها لم تتعرض قط لأي حوادث بسبب سائقين صائمين. وقالت بيا هامرشوي، المتحدثة باسم الشركة “الأمر لا يمثل مشكلة بالنسبة لنا”.

وجاءت الرسالة ذاتها من اتحاد “3 إف” لوسائل النقل في الدنمارك، الذي تساءل زعيمه يان فيلادسن عما إذا كانت الوزيرة تريد اختلاق مشكلة غير موجودة.

ونشر اتحاد المسلمين في الدنمارك رسالة على شبكات التواصل الاجتماعي شكر فيها ستويبرغ لاهتمامها، ولكنه أشار إلى أن المسلمين يمكنهم الاعتناء بأنفسهم وبالمجتمع.

ومنذ عامين أقرت الدنمارك إجراء مثيرا للجدل لمصادرة المقتنيات ذات القيمة الكبيرة من طالبي اللجوء لدفع تكاليف طعامهم وسكنهم. وبعد مقارنة الإجراء بمصادرة النازي أموال اليهود في الحرب العالمية الثانية، استثني من القانون خواتم الزواج والخطبة.

وشهدت الدنمارك ارتفاعا في عدد طالبي اللجوء وعدد المهاجرين غير الشرعيين عام 2015 ولكن الأعداد انخفضت لاحقا بصورة كبيرة.

 بي بي سي

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*