بندوةٍ قرآنيّة: معهدُ القرآن الكريم يوضّح المنهج العلميّ للشيخ الطوسي (قدّس سرّه) في تفسير القرآن

12

كربلاء المقدسة  – الحكمة : تواصلاً لسلسلة الندوات القرآنيّة نظّم معهدُ القرآن الكريم التابع للعتبة العبّاسية المقدّسة/ فرع الهنديّة، ندوةً علميّة قرآنيّة حول المنهج العلميّ للشيخ الطوسي (قدّس سرّه) في تفسير القرآن، قدّمها فضيلة الشيخ حسين آل ياسين معتمدُ المرجعيّة الدينيّة في مدينة الكاظميّة المقدّسة، وذلك في مضيف الإمام الحسين(عليه السلام) في مركز قضاء الهنديّة وبحضور عددٍ من الأساتذة والباحثين وطلبة العلوم الدينيّة والمهتمّين بالشأن القرآني.

الندوةُ التي اتّسمت بطرحها الحداثويّ والموضوعي تمحورت حول نقاطٍ عدّة، أهمّها التعريف بسيرة الشيخ الطوسي (قدّس سرّه) وعطائه، مركّزاً على كتابه (التبيان في تفسير القرآن) ومدى أهميّته البالغة في تفسير كتاب الله العزيز، ومنهجه العلميّ الذي جعله عماد عمله المبارك، بالإضافة الى نقاط أخرى ضمن المحور نفسه.

وفي ختام هذه الندوة كانت هناك مداخلات واستفسارات وأسئلة عديدة قام الشيخ آل ياسين بالإجابة عنها وتوضيح ما يلزم توضيحه.

مديرُ فرع المعهد السيد حامد المرعبي بيّن من جانبه بالقول: “إنّ من ضمن منهاج فرع معهد القرآن الكريم في قضاء الهنديّة هو إقامة الندوات والمحاضرات القرآنيّة وبمواضيع متنوّعة، إذ نقوم من خلالها باستضافة نخبةٍ من الباحثين سواءً كانوا من الأكاديميّين أو الحوزويّين، وذلك من أجل المساهمة في نشر ثقافة القرآن الكريم وتبيان علومه ومعارفه، هذا بالإضافة الى نشاطات المعهد الأخرى”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*