مبلغو الحوزة يتفقدون مقاتلي الحشد الشعبي، ويوصونهم بالتحلي بسيرة أئمة أهل البيت (عليهم السلام) والالتزام بتوجيهات ونصائح المرجعية الدينية التي دأبت على إبدائها للمرابطين في ساحات القتال

42


الحكمة – متابعة: تفقد مبلغو الحوزة العلمية المباركة في النجف الاشرف الاعضاء في لجنة الإرشاد والتعبئة للدفاع عن عراق المقدسات التابعة للعتبة العلوية المقدسة مقاتلي الحشد الشعبي المرابطين في محور سامراء، يوم أمس الجمعة الرابع من ايار 2018، ويوصونهم بالالتزام بسيرة الائمة المعصومين (عليهم السلام) وتوجيهات المرجعية الدينية بان ” يكونوا حماة ناصحين للناس حتى يأمنوا جانبكم ويعينوكم على عدوّكم ، بل أعينوا ضعفاءهم ما استطعتم، فإنّهم إخوانكم وأهاليكم، واشفقوا عليهم فيما تشفقون في مثله على ذويكم، واعلموا أنّكم بعين الله سبحانه، يحصي أفعالكم ويعلم نياتكم ويختبر احوالكم” هذا ما افاد به مسؤول محور سامراء في اللجنة سماحة الشيخ حسين القرعاوي.
وأضاف الشيخ القرعاوي لـ (اعلام اللجنة) ان “مبلغي اللجنة تفقدوا قاطع قوات “الأوفياء ” من الحشد الشعبي، لينقلوا توجيهات وسلام ودعاء الإمام السيستاني (دام ظله الوارف)، بالاهتمام بصلواتهم المفروضة، فما وفد امرئٌ على الله سبحانه بعمل يكون خيراً من الصلاة، وإنّ الصلاة لهي الأدب الذي يتأدّب الانسان مع خالقه والتحية التي يؤديها تجاهه، وهي دعامة الدين ومناط قبول الأعمال”.
مضيفاً ” كما اوصى مبلغو اللجنة المقاتلين بوصية المرجعية الدينية العليا للمقاتلين بأن يأخذوا حذرهم وأسلحتهم ولا يجتمعوا للصلاة جميعاً بل يتناوبوا فيها حيطةً لهم، وان يستعينوا على أنفسهم بكثرة ذكر الله سبحانه ، وان يحرصوا ان يعملوا بخُلُق النبي وأهل بيته (صلوات الله عليهم) مع الآخرين في الحرب والسلم جميعاً، حتّى تكونوا للإسلام زيناً ولقيمه مَثَلاً”.
وتابع الشيخ القرعاوي ” وبعد ان تم نقل وصايا المرجعية الدينية ، قام وفد اللجنة من المبلغين بتقليد بعض المجاهدين الأبطال وشاح امير المؤمنين عليه السلام تثمينا لموقفهم البطولي الباسل للدفاع عن الوطن والعرض والمقدسات”.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*