سماحة المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) يستقبل وزير الثقافة والإرشاد الإيراني؛ ويوجه من يتولى المسؤولية أيا كانت صفتها بإشعار الآخرين بأبوته للجميع وبالتآلف وبإلغاء الفوارق وعدم النفرة من الذين يخالفونه بالرأي

19

النجف الأشرف – الحكمة: استقبل سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله) وفدا من الجمهورية الإسلامية الإيرانية ترأسه وزير الثقافة والإرشاد الإسلامي الدكتور عباس صالحي، حيث وَجه سماحته من يتولى المسؤولية أيا كانت صفتها بإشعار الآخرين بأبوته للجميع وبالتآلف وبإلغاء الفوارق وعدم النفرة من الذين يخالفونه بالرأي والتعامل معهم بنفس المستوى من المحبة للذين يؤيدونه بالرأي، وأن لا يكون الخلاف سببا يؤدي للانشقاق لا سمح الله تعالى.

واستذكر سماحته (مدّ ظله) مراسم زيارة الأربعين وكيف ألغيت خلالها الفوارق بين طبقات المجتمعات الوافدة من شتى دول العالم، فالكل يشعر أنهم أمة واحدة ولا فرق بين الصيني والأفريقي والأوربي، فالجميع لا يشعر بالغربة في طريق كربلاء المقدسة لأن النوايا واحدة باتجاه من ضحى في رمضاء كربلاء من أجل الدين والمبدأ الخالد.

ونوّهَ سماحة المرجع الديني السيد الحكيم (مدّ ظله) أن المرجعية الدينية تهتم بجميع شرائح المجتمع على حد سواء، لأنها تحب الكل وتسعى إلى خيرهم ومصلحتهم.

من جهته، أعرب الدكتور صالحي والوفد المرافق له عن جزيل شكرهم للمرجعية الدينية بفيوضاتها وتوجيهاتها التي سيكون له الأثر الواضح في عملهم المستقبلي.

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*