تجار ألمان يبدأون مقاطعة السكر في منتجاتهم الغذائية

35

الحكمة – متابعة: حرصاً على صحة وسلامة المستهلكين، يعتزم تجار ألمان طواعية تخفيض نسبة السكر في منتجاتهم الغذائية، وفي الدرجة الأولى في المنتجات التي يستهلكها الأطفال كحبوب الإفطار، والزبادي، والحلويات.

في الوقت الذي فرضت فيه بريطانيا ضريبة عقابية على المشروبات المحتوية على السكر لمقاومة البدانة، قلل التجار، والمنتجون الألمان طواعية نسبة السكر في منتجاتهم. وقالت سلسلة متاجر “ليدل” للأسعار المخفضة إنها خفضت نسبة السكر في بعض المشروبات المنشطة، مثل الكولا، والشاي المثلج بنسبة تتراوح بين 5 إلى 8 في المئة كخطوة أولى. وكانت مجلة “فيرتشافتسفوخه” (الأسبوع الاقتصادي) الألمانية أول من نشر تقريراً عن هذا الأمر.

وقالت سلسلة متاجر ليدل: “نركز في تخفيض نسبة السكر على المواد الغذائية، التي يستهلكها الأطفال بالدرجة الأولى وبإقبال، كحبوب الإفطار، والزبادي، والحلوى”. وأوضحت السلسلة التجارية الشهيرة أن محتوى السكر في بعض أنواع حبوب الإفطار(المكونة من حبوب مجففة كالقمح، وفواكه مجففة، وإضافات أخرى) خُفضت بنسبة تصل إلى 35 في المئة، مشيرة إلى أنها تعمل حالياً على تقليل السكر في منتجات الزبادي أيضاً.

وكانت سلسلة ليدل قد أعلنت في 2017 عن التزامها بتقليل نسبة السكر والملح من منتجاتها إلى 20 في المئة بحلول عام 2025. وأوضحت اليوم أنها تسير “في طريقها على هذا السبيل بقوة”. غير أن “ليدل” ليست الوحيدة في هذا الصدد، إذ تعتزم سلسلة “ريفي” التجارية أيضاً تخفيض نسبة السكر في حوالي 100 من منتجاتها، وكذلك تعمل “إديكا”، و “ألدي” على تغيير وصفاتها لنسبة السكر في المواد الغذائية التي تنتجها.

ر.ض /ع.خ (د ب أ)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*