الرئيسية » اخترنا لكم » صوت البيئة » بمشيئته تعالى .. أجواء العراق تستعد لاستقبال حالة جوية ممطرة

بمشيئته تعالى .. أجواء العراق تستعد لاستقبال حالة جوية ممطرة

12/02/2018  -  المشاهدات 125

الحكمة – متابعة: قال المنبئ الجوي في مطار البصرة الدولي صادق عطية في صفحته على الفيسبوك  إن “تحديثات خرائط الطقس الصادرة مساء أمس تشير إلى ثبات التوقعات في الحالات الجوية المتعاقبة والمتقاربة التي ستؤثر على البلاد خلال هذا الأسبوع، حيث سيتوالى اندفاع كتلة هوائية رطبة قادمة من أفريقيا وبحر العرب والبحر المتوسط وهذا مؤشر جيد افتقدناه منذ فترة وأيضاً حضور للحمل الحراري الذي يشير إلى فرص عالية للعواصف الرعدية، أي ماتزال التحديثات تبشر بخير واخبار الامطار طيبة على مدن البلاد”.

وأوضح العطية أن “التحديث الأمريكي أشار إلى أن يوم الاثنين، يشهد منذ الصباح توسع مساحة الأمطار لتشمل اغلب مدن الشمال (أربيل وسليمانية وكركوك واجزاء من الموصل وشمال ديالى)، ونتوقع غزارة في اماكن متعددة وعواصف رعدية أيضاً”.

ولفت إلى أن “فجر يوم الثلاثاء تبدأ فعاليات المنخفض بالتأثير على غرب البلاد (الأنبار وشمال غرب الموصل إضافة إلى استمرار زخات الأمطار على أغلب مدن الشمال)، وتتجه زخات الامطار الرعدية خلال نهار يوم الثلاثاء لتشمل أغلب مناطق الأنبار وصلاح الدين وأغلب مدن الوسط ومن ضمنها العاصمة بغداد وبعض أجزاء من مدن الجنوب (ميسان وذي قار والسماوة والكوت اما مدينة البصرة وجنوب ميسان فأمطارها فرصتها ضعيفه هذا اليوم وربما قطرات وربما تتغير التوقعات بخصوصها)”.

وحذر المنبئ الجوي “من غزارة الأمطار أحيانا في يوم الثلاثاء في أماكن متفرقة يصعب تحديدها” مشيرا إلى أن “فجر الاربعاء او خلال ليل الثلاثاء ستشمل زخات الامطار مدينة البصرة وميسان رغم قصر فترة الهطول”.

ونوه عطية إلى أن “الحالة الأولى تنتهي خلال نهار او صباح يوم الاربعاء، تتبعها حالة أخرى تبدأ مساءً او ليل الخميس المقبل سنفصلها لاحقا ونشير الى التطورات والتحذيرات من اماكن الغزارة”.

ونشر المتنبئ الجوي “خريطة كميات الأمطار المتوقع هطولها من موديل الطقس الاوروبي من الان وحتى ليل الخميس المقبل نهاية الاسبوع” مبينا ان “اللون حسب المقياس بالاسفل يشير الى ان شمال شرق البلاد ستتلقى اعلى كمية من الامطار تليها باقي مدن الشمال وشمال الانبار، أما الاقل كمية حسب التوقعات فهي مناطق عديدة من مدن الوسط و الفرات الأوسط”

وكالات

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*