مصريون يعقدون مؤتمرا في كربلاء : جئنا إلى العراق وشاهدنا الحقيقة وسوف نتكلم ولا نخاف من أي إنسان

30

كربلاء المقدسة – الحكمة: عقد الوفد المصري الذي يزور العراق، صباح الاثنين 5-2-2018، مؤتمرا صحفيا في كربلاء، برعاية قسم الإعلام التابع للعتبة الحسينية المقدسة، في مدينة سيد الأوصياء للزائرين، بحضور واسع لعدد من المؤسسات الإعلامية العراقية والأجنبية.

وقال الشيخ نشأت زارع، كبير الأئمة في وزارة الأوقاف المصرية في المؤتمر عما سيردون به على الإعلام المعادي الذي سوف يواجهونه بعد عودتهم إلى مصر بسبب زيارتهم للعتبات المقدسة في العراق، “نحن جئنا إلى العراق وشاهدنا الحقيقة وسوف نتكلم ولا نخاف من أي إنسان”.

أضاف الشيخ زارع، “يسود العالم العربي ثقافة سمعيه، وكنا نسمع إن لدى ألشيعه قران فاطمة، ويصلون باتجاه غير اتجاه القبلة، ونسمع أكاذيب أخرى، وهذا سبب الذي دعانا لهذه الزيارة لكي نبحث عن ذلك على ارض الواقع”.

وأكد كبير الأئمة في وزارة الأوقاف المصرية، بأنه يحب العراق، “إنا أحب العراق حبا شديدا مثل مصر، وأذكركم بكلمة أول رئيس وزراء لإسرائيل (بنكريون)، “لن تبقى إسرائيل إلا بتفكيك ثلاث دول عربيه كبرى على أسس طائفيه ومذهبيه، العراق وسوريا ومصر، وستبقى إسرائيل قوية ليس بذكائنا وإنما بغباء الطرف الأخر”.

وشدد الشيخ نشأت زارع بالقول، “إسرائيل يزرعون العداء الطائفي والمذهبي ويساعدهم في ذلك الأغبياء من بني جلدتنا، ونحن نتبرأ من أي ثقافة عدوانيه تزرع بين المسلمين كما قال فضيلة شيخ الأزهر، ونطالب بتعايش بين الإنسانية وليس بين المذاهب فقط”.

يذكر أن وفدا مصريا يضم كلا من الدكتور محمد رمضان الأمين العام لمجلس علماء المسلمين دكتوراه في علم العقيدة الإسلامية في جامعة الأزهر، والشيخ نشأت زارع كبير الأئمة بوزارة الأوقاف المصرية، والشيخ احمد صابر مقيم شعائر في وزارة الأوقاف لإلقاء الخطب والدروس والمحاضرات الدينية في جميع مساجد الجمهورية، الدكتور وليد محمد سليمان مطر أستاذ تفسير وعلوم القران في جامعة الأزهر الشريف، والشيخ حمزة راشد قارئ في الإذاعة والتلفزيون المصري من الأزهر الشريف، تمت دعوتهم من قبل الأمانة العامة العتبة الحسينية المقدسة لزيارة العتبات المقدسة في العراق، لتقوية روابط الإخوة والتآلف والتعايش السلمي بين المسلمين بصورة عامة والشعبين الشقيقين العراقي والمصري بصورة خاصة.

نون

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*