الرئيسية » الأخبار » أخبار الشيعة » احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف.. مركز العميد الدولي للدراسات والبحوث التابع للعتبة العباسية يقيم مهرجانا في جامعة كربلاء

احتفاءً بذكرى المولد النبوي الشريف.. مركز العميد الدولي للدراسات والبحوث التابع للعتبة العباسية يقيم مهرجانا في جامعة كربلاء

05/12/2017  -  المشاهدات 191

كربلاء – الحكمة: أقام مركز العميد الدولي للدراسات والبحوث التابع لقسم الشؤون الفكرية والثقافية في العتبة العباسية المقدسة وبالتعاون مع كلية التربية للعلوم الإنسانية بجامعة كربلاء مهرجاناً ثقافياً احتفاء وإحياء لذكرى المولد النبوي الشريف وذلك صباح اليوم الثلاثاء 16ربيع الاول 1439هـ الموافق لـ(5تشرين الثاني 2017م تحت شعار((بنبينا محمد (صلى الله عليه وآله وسلم)…..نأمن ونتوحد)).

المهرجان الذي احتضنته قاعة عمادة كلية التربية للعلوم الإنسانية شهد حضوراً لممثلين عن العتبة العباسية المقدسة فضلاً عن أساتذة وطلبة الجامعة والكلية، استهل الحفل بتلاوة آيات من الذكر الحكيم وبعدها قراءة سورة الفاتحة ترحماً على شهداء العراق والحشد الشعبي، وبعد ذلك جاءت كلمة عمادة كلية التربية ألقاها عميدها الأستاذ الدكتور عدنان مارد جبر وقال فيها ” لقد جاء رسولنا الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) ليدعونا إلى مكارم الاخلاق فلا بد من التخلق بأخلاقه والتمسك بنهجه القويم واتباع سيرة أهل بيته (عليهم السلام)، وما هذا الاحتفال بهذه الذكرى العطرة إلا دليل على الالتزام بسنته والسير على نهجه والعمل بشريعته”.

وفي الختام قدم الدكتور عدنان شكره: – ونيابة عن جامعة كربلاء- للعتبة العباسية المقدسة على هذه الالتفاتة بإقامة هذا المهرجان في كليتنا والذي نأمل ان يتكرر في مناسبات لاحقة.

جاءت بعد ذلك كلمة مركز العميد الدولي للدراسات والبحوث ألقاها رئيس قسم اللغة العربية في جامعة كربلاء الأستاذ الدكتور علي كاظم المصلاوي والتي جاء فيها ” نحتفل اليوم في ذكرى ولادة سيد الكائنات، حبيب إله العالمين أبي القاسم محمد (صلى الله عليه وآله وسلم) الذي شعت بمولده السماوات نوراً وتهللت الأرضون فرحا، واستبشرت الموجودات خيراً بهذا الطفل المبارك، كانت ولادته إيذاناً بتاريخ جديد غير مسارات الأفكار وأزاح ظلمات الجاهلية بنور الإسلام، وكان مصدراً للتغير الحقيقي الذي أصاب الجزيرة العربية فحولها وصنع لها حضارة”.

وأضاف “إننا في هذه المناسبة العطرة نهيب بأبنائنا الطلبة أن يستلهموا من سيرة النبي الأكرم ما يقومون به من سلوكهم وأخلاقهم ولاسيما إننا نعيش عصر تشويه الجيل عبر ضرب منظومته الفكرية والعقدية للأمة الإسلامية”.

هذا وقد ضمت فعاليات المهرجان محاضرة علمية تربوية ألقاها الأستاذ الدكتور عبود جودي الحلي سلط فيها الضوء على جوانب من سيرة الرسول الكريم (صلى الله عليه وآله وسلم) مركزا على الجانب الإنساني فيها.

وتخلل المهرجان إلقاء قصائد شعرية تغنت أبياتها بحب الرسول الكريم وأهل بيته صلوات الله عليه وعليهم أجمعين، وفي ختام المهرجان وزعت بعض الشهادات التقديرية على المشاركين في المهرجان والمساهمين في إقامته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*