الرئيسية » الأخبار » أخبار العتبات المقدسة » القسم النسوي في العتبة العلوية يحيي ذكرى شهادة رقية بنت الإمام الحسين (ع) في رحاب مرقد أمير المؤمنين (ع)

القسم النسوي في العتبة العلوية يحيي ذكرى شهادة رقية بنت الإمام الحسين (ع) في رحاب مرقد أمير المؤمنين (ع)

27/10/2017  -  المشاهدات 231

النجف الأشرف – الحكمة: تحت شعار (لبيك يا رقية) أقامت شعبة القرآن النسوية التابعة إلى قسم الشؤون النسوية في العتبة العلوية المقدسة مهرجان السيدة رقية (صلوات الله وسلامه عليها) السنوي الرابع في رحاب مرقد أمير المؤمنين (عليه السلام) بمشاركة 750 طالبة من براعم المدارس الابتدائية من مركز وأقضية ونواحي مدينة النجف الأشرف.

وقالت مسؤولة القسم النسوي وفاء الابراهيمي  في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة ” يقيم القسم النسوي في العتبة العلوية مهرجان السيدة رقية السنوي ، من خلال شعبة القرآن الكريم بالتعاون مع الشعب والأقسام الساندة الأخرى”.

وأوضحت الإبراهيمي ” المهرجان أقيم تحت شعار (لبيك يا رقية ) بمشاركة 750 طالبة من طالبات المدارس الإبتدائية في محافظة النجف الأشرف ، قدمن من 15 مدرسة من مختلف أحياء مركز النجف الأشرف والأقضية والنواحي التابعة للمحافظة”.

وتابعت ” المهرجان تضمن العديد من الفعاليات كان أبرزها الفعالية الجديدة للعام الحالي والذي تمثل بمسيرة الطالبات من خارج الصحن الحيدري الشريف لإبراز مظلومية السيدة رقية عليها السلام”.

من جانبها قالت مسؤولة شعبة القرآن النسوية الراعية للمهرجان مرضية حيدر ” أقمنا هذا المهرجان للسنة الرابعة وقد تضمن العديد من الفعاليات ذات المضامين العقائدية والقرآنية المهمة للفتيات ووجوب الاقتداء بالسيدة رقية (عليها السلام) من خلال الالتزام بالحجاب والآداب الإسلامية، مع ترسيخ ونشر الوعي الفكري القرآني والعقائدي للتلميذات ولأسرهن الكريمة “.

وأوضحت حيدر، إن ” فعاليات المهرجان التعريف بالحادثة التي استشهدت بها السيدة رقية (صلوات الله وسلامه عليها) وما جرى عليها من مآسي، وقد تم تزويد الطالبات بالأعلام التي كتب عليها اسم السيدة رقية (عليها السلام) ، فيما شهد المهرجان فعاليات القصائد الشعرية عن السيدة رقية ومسرحية تحكي مأساة استشهادها ويروي حقوق الأطفال ووجوب رعايتهم في القانون والمبادئ الإسلامية السمحاء والقوانين الإنسانية ، وختمت بمشاهد حول الطفلة اليتيمة العراقية، مؤكدة بأن المهرجان يعد رسالة إنسانية وصرخة البراءة بوجه الظلم الذي يقع على شريحة الطفولة “.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*