الرئيسية » الأخبار » أخبار الشيعة » شيوخ أفغان يفاوضون طالبان للإفراج عن 150 عائلة شيعية محتجزة في إقليم ساريبول

شيوخ أفغان يفاوضون طالبان للإفراج عن 150 عائلة شيعية محتجزة في إقليم ساريبول

09/08/2017  -  المشاهدات 130

الحكمة – متابعة : أفادت وكالة “رويترز” نقلا عن مسؤولين أفغان أن شيوخ قرية أفغانية يحاولون ترتيب الإفراج عن نحو 150 أسرة (قبائل الهزارة الشيعية)يحتجزها مقاتلو حركة طالبان في إقليم ساريبول شمالي أفغانستان.

وقال حاكم الإقليم، ظاهر وحدت، إن السلطات لا تزال تنتظر وصول تعزيزات لاستعادة قرية ميرزا أولانج التي اجتاحتها طالبان خلال مطلع الأسبوع ما أسفر عن استشهاد زهاء 50 شيعيا من السكان.

وأضاف وحدت: “لدينا عدد محدود من القوات التي تستطيع فقط الدفاع عن مناطقها عند وقوع هجوم حتى تحصل على تعزيزات.. أرسلنا بعض الأشخاص بينهم شيوخ وأفراد من منطقة ميرزا أولانج لإقناع طالبان بالإفراج عن 150 أسرة أسيرة وتسليمنا جثث القرويين”. مشيرا إلى أن قوات الحكومة ستطلق عملية كبيرة لاستعادة المنطقة إذا فشل هذا المسعى.

وذكر سكان محليون لرويترز، ممن وصلوا إلى عاصمة الإقليم، أن قوة كبيرة من طالبان هاجمت القرية وكبدت الاهالي خسائر فادحة ، وأن نحو 330 أسرة هربت من المنطقة بعد تحذيرات من طالبان لكن معظم المدنيين الذين قتلوا خلال الهجوم لقوا حتفهم أثناء محاولتهم الهرب.

من جانبه، تعهد الرئيس الأفغاني، أشرف عبد الغني، بالثأر للهجوم الذي يعتبر تحديا صارخا للحكومة التي تسيطر وفقا لتقديرات الجيش الأمريكي على 60 في المئة فقط من البلاد بينما تسيطر طالبان على جزء منها، ويقع الجزء المتبقي خارج سيطرة الجانبين.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*