الرئيسية » الأخبار » أخبار الشيعة » قيادة فرقة الإمام علي في العتبة العلوية تقيم دورات تدريب تطويرية لمنتسبيها وتقوم بتأهيل آلياتها القتالية استعدادا للمشاركة في العمليات العسكرية القادمة

قيادة فرقة الإمام علي في العتبة العلوية تقيم دورات تدريب تطويرية لمنتسبيها وتقوم بتأهيل آلياتها القتالية استعدادا للمشاركة في العمليات العسكرية القادمة

17/07/2017  -  المشاهدات 315

النجف الأشرف – الحكمة: باشرت قيادة فرقة الإمام علي القتالية التابعة الى العتبة العلوية المقدسة بإقامة دورات ميدانية تطويرية للمقاتلين المتشرفين بالانتساب اليها ، مع المباشرة بتأهيل آلياتها القتالية استعدادا للمشاركة في العمليات القتالية لتحرير باقي الأراضي العراقية المغتصبة من تنظيم /داعش/ الارهابي.

وقال قائد الفرقة السيد عباس أبو طبيخ في تصريح للمركز الإعلامي للعتبة العلوية المقدسة :” باشرت قيادة الفرقة بإدخال قواتها الاحتياطية بدورات تدريبية ميدانية  شملت اختبار الرماية استعدادا للمشاركة في عمليات التحرير القادمة “.

وأضاف” كما وجهت قيادة الفرقة ممثلياتها في المحافظات باستدعاء كافة المتدربين والقوات الاحتياطية واخضاعهم للاختبار والتدريب  ليكونوا على أهبة الاستعداد للمشاركة مع مجاهدي الفرقة في تحرير المناطق المتبقية من دنس وسيطرة داعش الإرهابي”.

وأشار أبو طبيخ ” سبق وأن أعلنا بأن قواتنا سوف تشترك في تحرير قضاء تلعفر إن طلبت القيادة العامة للقوات المسلحة ذلك ، أما اليوم فإن قواتنا تمسك الآن محورا مهما المحور الحدودي المحاذي لسوريا وتصد تعرضات مستمرة وكذلك محور عمليات الحويجة والبشير يوجد قطعات لفرقتنا تمسك الأراضي لحماية البشير من أي أذى  وقواتنا الآن جاهزة وعلى أهبة الاستعداد للمشاركة في تحرير ما تبقى من الأراضي والمناطق المغتصبة من داعش وأعوانه “.

وأشار أبو طبيخ في صعيد متصل الى مباشرة قسم ورشة الآليات في الفرقة وبالتعاون مع المتطوعين بتأهيل أغلب آليات الفرقة القتالية والتي توقفت  بعد خوضها في المعارك السابقة”.

وقال مسؤول إدارة الفرقة  الشيخ ابوباقر الإبراهيمي “نقدم شكرنا  للمتطوعين من أبناء محافظة البصرة لمشاركتهم مع قسم الصيانة التابع الى الفرقة وبذل جهودهم في إعادة عمل آليات الفرقة المتوقفة عن العمل بعد المعارك التي خاضتها الفرقة مما تسبب بتوقف عدد من المدرعات والآليات ، وقد تم إعادة عمل أكثر من عجلة ومدرعة تابعة للفرقة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*