الرئيسية » الأخبار » أخبار الحوزة العلمية » بالصور.. قسم الشباب والجامعات بمكتب المرجع السيد الحكيم يواصل محاضراته للمشاركين في الوجبة الاولى من الدورة الصيفية السابعة في مدرسة الإمام الحكيم (قدس سره)

بالصور.. قسم الشباب والجامعات بمكتب المرجع السيد الحكيم يواصل محاضراته للمشاركين في الوجبة الاولى من الدورة الصيفية السابعة في مدرسة الإمام الحكيم (قدس سره)

10/07/2017  -  المشاهدات 393

النجف الأشرف – الحكمة : يواصل قسم الشباب والجامعات التابع لمكتب سماحة المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم ( مد ظله ) محاضراته لطلبة الجامعات والمعاهد في الوجبة الأولى من الدورة الصيفية السابعة المقامة بمدرسة الإمام الحكيم (قدس سره الشريف) في النجف الأشرف.

حيث ألقى ، يوم الأحد 13/ شوال/ 1438 هـ ، الموافق 8/7/2017 م، سماحة السيد محمد تقي الحكيم ( مدير قسم التبليغ ) في مدرسة آية الله السيد محسن الحكيم (قدس) في النجف الأشرف محاضرة بدأها بتلاوته الآيات المباركة، بسم الله الرحمن الرحيم (وَالشَّمْسِ وَضُحَاهَا * وَالْقَمَرِ إِذَا تَلاهَا * وَالنَّهَارِ إِذَا جَلاَّهَا).

وقال سماحته إن ظاهرة القَسم من الظواهر القرآنية المنتشرة في عدة آيات وهي تدل على أهمية المقسم به، والمقسم به هو تارة يكون لبيان أمر مهم وتارة يكون للتأكيد على أمر ما.

وذكر سماحته أن أهم الأبحاث الأخلاقية هي تربية النفس وهذا ما نراه في الآيات المباركة، نرى أن الله تعالى يكرر القسم أحد عشر مرة.

كما أكد سماحته على أساس التربية بالنسبة للطفل أي منذ بداية مراحل حياة الانسان وكما قال أن تزكية النفس تكون قبل التعلم.

وأكد سماحته بشكل كبير على تربية النفس لأهميتها العظيمة لتفادي بعض المشاكل التي يعيشها المجتمع .

وذكر سماحته اقسام النفس الانسانية:

1) النفس الأمارة

2) النفس اللوامة

3) النفس المطمئنة

وقال سماحته لابد من السعي من الآن في العمل على تهذيب هذه النفس وهذه النقطة مفضول عنها بالنسبة لأغلب الأخوة.

ثم تعرض سماحته الى نقطة مهمة وهي تزايد الاهتمام بالأمور الدنيوية واهمال النفس والعمل عليها منبها أن هذه الحياة المادية تأخذ بالإنسان الى الهاوية .

هناك عوامل لابد من ذكرها :

1) التفكر.

2) الالتفات الى أهمية النفس.

ثم ذكر بماذا تنفع تربية النفس ؟

ذكر سماحته انها تنفع في كل مفاصل الحياة .

ثم دعا سماحته الى ضبط النية قبل ضبط القول و ضبط الصورة.

ثم تطرق سماحته الى كيف الإنسان يبدأ بتربية نفسه؟ هناك طريقين للتربية :

1) التخلية والتحلية.

2) المحاسبة والمراقبة.

حصيلة خروج الانسان من هذه الدنيا لابد ان تكون حصيلة تستدعي افتخار الانسان بحياته.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*