الرئيسية » اخترنا لكم » علوم وتكنولوجيا » لحماية خصوصيتك من “قراصنة الانترنت”.. اتبع هذه الخطوات في جوجل وأجهزة آبل ومايكروسوفت

لحماية خصوصيتك من “قراصنة الانترنت”.. اتبع هذه الخطوات في جوجل وأجهزة آبل ومايكروسوفت

18/05/2017  -  المشاهدات 154

الحكمة – متابعة: مَن منَّا يحب أن يتجسَّس عليه أحد؟ حتى وإن لم يكن لديك ما تخفيه، لكنه ليس لطيفاً أبداً أن تجد مجموعة شركات أو أشخاصاً مجهولي الهوية يعرفون كل شيءٍ عنك، لذا عليك أن تحاول حماية معلوماتك على ذاك الفضاء الإلكتروني.

صحيفة The Guardian البريطانية، قدَّمت مجموعة من الطرق التي تُقلل بها “عمالقة الانترنت” والشركات من تتتبَّع البيانات، وتحميها من اختراق خصوصيتها عبر الانترنت.

جوجل

عملاق الانترنت هذا يعرف الكثير عنا، ولا شك أن معظمنا يستخدمه بشكل يومي. وإن أردت أن تعرف ما الذي سجله هذا المتصفح عنك بالتحديد ادخل إلى Myaccount.google.com، ثم إلى My activity أو نشاطاتي، وعندها سترى خطاً زمنياً لكل المعلومات التي جمعها عنك جوجل.

internet

يُمكنك حينها عبر خيار Control your content أو التحكم في المحتوى الخاص بك، تحميل البيانات الخاصة بك من Download your data، وستحصل على أرشيفٍ كامل لكل نشاطاتك، بالإضافة إلى كل ما قمت بتحميله عبر يوتيوب. أو حذفها مباشرةً، بحذف معلومات بعينها من الخانة أعلى يمين البيانات المسجلة، أو حتى حذف مجموعات عبر خانة Delete activity by، التي يُمكنك عبرها تحديد فترة زمنية معينة للتخلص منها. ويشمل ذلك تصفحك المواقع، ونشاطات جهاز الأندرويد.

وفي المستقبل، لحماية تسجيل بياناتك، يُمكنك الدخول إلى خيار Manage your Google activity أو إدارة نشاط جوجل الخاص بك، وضبط الإعدادات لوقف جمع بيانات محددة عن بعض نشاطاتك، من تسجيل تاريخ تصفحك، أو نشاطات جوجل كروم، وغيرها.

internet

أو استخدم محركات بحث بديلة مثل فايرفوكس، وDuckduckgo.com.

internet

فيسبوك

بالإضافة إلى المعلومات التي سجَّلتها على تلك الشبكة الاجتماعية، يراقب فيسبوك زياراتك للمواقع الأخرى، والتي يسجل عبرها بيانات حول اهتمامتك ونمط حياتك في ملفٍ لديه، لتوجيه الإعلانات وما شابه.

فيسبوك نفسه يعترف بذلك، فإذا صادفت إعلاناً في صفحتك الرئيسية مرة انقر على الخانة بالجزء العلوي، واختر ?Why am I seeing this أو لماذا أرى هذا؟ وستعرف منه سبب غرض ظهور هذا الإعلان بالتحديد.

internet

يُمكن أن ترى ظهور الإعلانات أمراً بسيطاً، لكن الشركات تبني ملفات بناءً على تلك المعلومات البسيطة التي تعرفها من تفضيلاتك، ويُمكن أن تُستخدم فيما بعد لتوجيه تفضيلاتك واختياراتك.

ويُمكنك إيقافها من الإعدادات أو Settings، ثم الضغط على الإعلانات أو Adverts لتعرف كيف يرى الموقع توجهك الإعلاني، ويُمكنك أيضاً الإبلاغ عن بعض الإعلانات التي لا ترغب في رؤيتها، أو إيقاف كل الإعلانات التي تظهر لك بناءً على تصفحك لمواقع وتطبيقات أخرى، من خيار Ads on apps and websites off of the Facebook Companies.

وبذلك ستسعيد بعضاً من خصوصيتك، ولأنك لا يُمكنك إيقاف فيسبوك عامةً عن جمع المعلومات حولك، يُمكن اتباع النصائح التالية في الانترنت بشكلٍ عام، من خيارات عدم التتبع، والتي سنشرحها أكثر بالتفصيل في الفقرة التالية.

الانترنت

بالتأكيد كلمة “الانترنت يراقبك” واسعة وفضفاضة للغاية، لكن هناك العديد من الشركات التي تراقب نشاطاتك، وإن كان غرض أغلبها الكسب من وراء ذلك بتوجيه الإعلانات المناسبة لاهتماماتك، إلا أنه يُمكنك إيقافها.

وذلك عبر خيار Do not track أو عدم التعقب في متصفحك، لكن عليك الانتباه إلى أنه ليست كل المتصفحات تستجيب لرغبتك تلك، إذ تستمر بعض المتصفحات في تتبعك بالرغم من ذلك. لذا يُمكنك عبر زيارة موقع Youradchoices.com، والذي يكشف Tracking Cookies أو ملفات الارتباط المتعقبة لما يزيد عن 100 شركة، ويُمكنك إيقافها جميعاً، أو بشكلٍ منفرد. نعم قد تظهر إعلانات لك بعد ذلك، لكنها ليست مخصصة ومختارة بل عشوائية.

وبشكلٍ عام، عليك إيقاف ملفات الارتباط التي تظهر لك عندما تفتح موقع ما، إذ إن بعضها ليست مجرد إعلانات وقد تسبب لك بعض المشكلات، ويُمكنك تجاوز ذلك عبر امتدادات المتصفح مثل Ghostery الذي يمكنه حجب تتبع ملفات الارتباط الخاصة بما يزيد على 4500 شركة.

internet

أمازون

بالتأكيد لاحظت أنك إذا قضيت دقائق في تصفح أداة أو جهاز ما على أمازون، ستجد إعلاناتها تملأ المواقع التالي تصفحها، ويُمكن إيقاف هذا عبر خيار حسابك أو Your Account، ثم التفضيلات الإعلانية أو Advertising Preferences، كما يُمكنك إيقاف الإعلانات المخصصة، وكذا التتبع الذي يقوم به أمازون بشكلٍ عام في المواقع الأخرى اعتماداً على ملفات الارتباط.

وإذا كنت تمتلك أمازون إيكو Amazon Echo في منزلك فاحذر؛ إذ يخزن الجهاز كل ما تقوله بعد كلمة Alexa، ويُمكنك إيقاف ذلك عبر إعدادات Manage Your Content and Devices أو إدارة أجهزتك والمحتوى الخاص بك، أو يُمكنك الضغط على زر الصامت في الجهاز، أو إيقاف عمل الميكروفون طالما لا تستعمله.

amazon echo

آبل

تجمع أجهزة آيفون وآيباد العديد من البيانات عنك، وكذا بالنسبة لبعض التطبيقات على تلك الأجهزة، لذا يُمكنك عبر إعدادات الخصوصية أو Privacy في نظام تشغيل iOS معرفة طبيعة البيانات التي جُمعت عنك، ويُمكن تعطيل ذلك بواسطة الإعداد نفسه.

وانتبه إلى أن الهاتف يتابع موقعك بصورة مستمرة، وقد يشاركه في بعض الحالات، لذا من الإعداد ذاته اختر Location Services، أو خدمات الموقع، لتحدد التطبيقات التي تريدها أن تحدد موقعك أو تعطلها جميعها.

وأوقف أيضاً بعض الخدمات مثل Frequent Locations التي تسجل المواقع التي تتردد عليها بصورة متكررة. وبالنسبة لأجهزة ماك، يُمكنك تعطيل الخاصية التي تحدد موقع حاسوبك من تفضيلات النظام أو System Preferences، ثم الأمان والخصوصية أو Security & Privacy.

أيضاً، تقوم أجهزة ماك بتسجيل كل ما تبحث عنه عبر نظام البحث Spotlight، لذا تأكد من تعطيل ذلك عبر الدخول إلى تفضيلات الخصوصية System Preferences، ثم Spotlight، وبعدها إلغاء العلامة من المربع أمام Spotlight Suggestions أو اقتراحات Spotlight.

واحذر أيضاً بخصوص الكاميرا بأجهزة ماك، فإذا وجدتها أضاءت بشكلٍ مفاجئ فاعرف أن أحدهم يتجسس عليك، وبشكلٍ عام حاول الحفاظ عليها مغطاه بشريط لاصق غير شفاف، وأيضاً احرص على تعطيل صوت الميكروفون الداخلي من تفضيلات الخصوصية أو System Preferences ثم الصوت أو Sound.

مايكروسوفت

تحتفظ أجهزة مايكروسوفت بمعلومات مستخدمي أجهزة ويندوز، وتقول الشركة إن ذلك فقط في إطار تحسين الأداء، لكن بشكلٍ عام يُمكنك الحفاظ أكثر على خصوصيتك عبر الإعدادات أو Settings، ثم الخصوصية أو Privacy، وعبرها يُمكنك التحكم في خصوصية 18 خيار متنوع، بينها الإعلانات وخدمات الموقع والتعقب وما يُمكن لمايكروسوفت معرفته عنك.

 هاف بوست عربي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*