الرئيسية » الأخبار » أخبار العتبات المقدسة » مدينة زائري الإمام الحسن المجتبى(ع) التابعة إلى العتبة العلوية متنفس ومَعلم سياحي تضم كل مقومات الراحة للزائرين من داخل وخارج العراق

مدينة زائري الإمام الحسن المجتبى(ع) التابعة إلى العتبة العلوية متنفس ومَعلم سياحي تضم كل مقومات الراحة للزائرين من داخل وخارج العراق

03/05/2017  -  المشاهدات 378

النجف الأشرف – الحكمة: تواصل العتبة العلوية المقدسة تقيدمها جميع الإمكانيات المتاحة وبجهود كبيرة من أجل خدمة الزائرين الكرام من خلال الخدمات الكثيرة والمشاريع المتنوعة التي ترعاها العتبة المقدسة، ومنها مشروع مدينة زائري الإمام الحسن المجتبى (عليه السلام) التابعة إلى قسم الخدمات الخارجية في العتبة العلوية المقدسة.

وصرح رئيس قسم الخدمات الخارجية ” رعد كشكول:” ان الامانة العامة للعتبة العلوية المقدسة حريصة كل الحرص على تطوير منشأتها الخدمية في داخل وخارج محافظة النجف الاشرف والأهتمام بجميع المدن ومواقع استراحات الزائرين وتوفير كل متطلباتها الخدمية وتسخيرها لخدمة الوافدين من شتى اصقاع العالم لزيارة الامام علي (ع) ومن هذه المدن الخدمية هي مدينة الامام الحسن المجتبى (ع) التي تحتوي على جميع الخدمات من طعام وإيواء وأماكن استراحة وخدمة طبية ومسجد للصلاة يسع أكثر من 800 مصلٍ وملعب وغير ذلك من المرافق الضرورية، وبيّنَ أن المساحة الإجمالية للمشروع هي 50,000 خمسين ألف متر مربع.

من جانبه قال مسؤول المدينة السيد ابراهيم الموسوي ًتحتوي المدينة على قاعات المنام وتبلغ عدد البنايات 5 بنايات كبيرة 3 منها بطابقين، و2 بطابق واحد وتحتوي على 350 شقة مجهزة بكل مستلزمات الراحة، فضلا عن وجود مستوصف صحي للعلاج”.

وأضاف الموسوي” يوجد مطعم يسع لأكثر من 700 زائر يقدِّم وجبات الطعام المجانية في أيام الزيارات المليونية، خاصة زيارة أربعينية الإمام الحسين(عليه السلام) وكذلك عشرات المجاميع الصحية وأماكن للوضوء وحمامات مقسمة للرجال والنساء، وشقق سكنية بطابقين لإيواء الوفود التي تتردد للزيارات المباركة من خارج البلد، وتلك الوافدة من جميع المحافظات وتشمل طلبة الجامعات والسفرات السياحية والمخيمات الثقافية والتربوية، كما تضم موقفا خاصا للسيارات يسع لأكثر من 500 سيارة كبيرة وصغيرة فضلا عن المساحات الخضراء والحدائق الجميلة”.

مبيناً: ” وجود أكبر خيمة عملاقة في الشرق الاوسط من ناحية الارتفاع إذ يبلغ طولها (30) م وبأبعاد (60 × 100 متر مربع)، بمساحة كلية 6 آلاف متر والتي صممتها شركة أماراتية متخصصة إذ تستوعب 5000 خمسة آلاف زائر وفيها كل مقومات الراحة للزائرين إذ صممت خصيصا لتحمل ظروف الأجواء الجوية وارتفاع درجات الحرارة العالية

وأضاف الموسوي:” كما عملنا على أنشاء مجمع مصغر للورش والذي يضم ورش الحدادة والخياطة والنجارة والسباكة والكهرباء والزراعة واستحدثنا مشتلا خاصا بحدائق المدينة والذي ينتج مختلف الشتلات من الورود والازهار والاشجار الخاصة بالزينة، وتحتوي المدينة أيضاً على أحواض ماء كبرى لتخزين المياه تسع (800 ألف متر مكعب) من الماء يتم استغلالها لمدة ثلاثة ايام متتالية عند انقطاع الماء الرئيسي.

يذكر أن المدينة تقع جنوب شرقي مدينة النجف الاشرف على الطريق الرابط بين محافظة النجف والمحافظات الجنوبية.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*