الرئيسية » الأخبار » أخبار المؤسسة » الحكمة تقيم أمسية شعرية خاصة بملتقى رؤى الفكري احتفاءً بمولد الإمام الحسين (ع) ومواليد الأنوار الشعبانية

الحكمة تقيم أمسية شعرية خاصة بملتقى رؤى الفكري احتفاءً بمولد الإمام الحسين (ع) ومواليد الأنوار الشعبانية

30/04/2017  -  المشاهدات 385

      النجف الأشرف – الحكمة (خاص): أقامت مؤسسة الحكمة للثقافة الإسلامية في النجف الأشرف اليوم الأحد، محفلاً شعرياً ضمن فعاليات ملتقى رؤى الفكري، وذلك بمناسبة ولادة سبط الرسول (ص) الإمام الحسين (ع) ومواليد الأنوار الشعبانية، بحضور عددٍ من الشعراء النجفيين، فضلًا عن بعض الأكاديميين والأدباء والكتّاب والمثقفين.

وتحدث السيد محيي الدين الجابري المنسق لنشاطات الملتقى قائلاً: “احتفاءً بمولد الإمام الحسين (ع) ومولد الأنوار الشعبانية المباركة أقام ملتقى رؤى الفكري التابع لمؤسسة الحكمة مهرجاناً شعرياً شارك فيه عدد كبير من شعراء مدينة النجف الأشرف، وفي الواقع كانت الحفلة جميلة جداً واستمعنا فيها إلى شعر ولائي أصيل وإلى كلمات طيبة ومشاعر نبيلة”.

وأضاف الجابري أن “من الأهداف الأساسية لإحياء مثل هذه المناسبات الطيبة هو لأننا نستلهم منها معاني الفداء والبطولة والتضحية والثورة وعدم الرضا بالظلم، وبالواقع المرير الذي قد يمر به المجتمع أو قد تمر به الأمة، بل هي تشجّع على التغيير وعلى أن ينشد المجتمع أهدافه الحقيقية من أجل تحقيق العدالة ومن أجل تحقيق الهدف الإلهي على هذه الأرض”، وبيّن أن “الحفل كان ناجحاً جداً بمشاركة الإخوة والأصدقاء والأحبة والجمهور الكريم ودعمهم الكبير لملتقى رؤى الفكري، وبإذن الله في المستقبل سيكون لملتقى رؤى دور واسع وكبير ومهم في إرساء ثقافة حديثة ومتطورة تواكب حركة الثقافة العالمية وتواكب حركة التغيير المهمة التي تحدث في أوساط المجتمع العراقي وفي أوساط الأمة ككل”.

ومن جهته قال الأستاذ في الحوزة العلمية والباحث الإسلامي الشيخ إبراهيم النصيراوي إن “في هذا الملتقى الجميل ملتقى رؤى الفكري في مؤسسة الحكمة استمعنا إلى شعر جميل، شعر عراقي نجفي أصيل، في ذكرى ولادة سيد شباب أهل الجنة الإمام الحسين (ع)، وفي الحقيقة أعاد إلينا الأمل بأن الشعر لا يزال حياً وبأن الشعر لا يزال موجوداً وإلى المزيد من القصائد الجميلة الرائعة والتغني بأمجاد أهل البيت (ع)، فإن أمجادهم لا تنتهي بقصيدة أو قصيدتين أو ثلاثة قصائد، بل لابد أن تبقى القرائح متوهجة لتؤدي حقاً من حقوق أهل البيت (ع)، وشكراً لكل القائمين على هذا الملتقى الجميل ونتمنى له المزيد من الابداع والتطور”.

أضف تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*