الرئيسية » اخترنا لكم » علوم وتكنولوجيا » كويكب صديق يمر بسلام قرب الأرض

كويكب صديق يمر بسلام قرب الأرض

19/04/2017  -  المشاهدات 118

 الكويكبات الصغيرة تحلق كثيرا محاذاة الأرض لكن ‘جيه 025’ يعد الأضخم منذ عام 2004 والعلماء يؤكدون بثقة مساره الاربعاء دون تصادم.

فرصة لهواة الفلك ومراقبة السماء

واشنطن –  متابعة الحكمة : قال علماء لدى إدارة الطيران والفضاء الأميركية (ناسا) إن كويكبا بعرض يزيد عن 400 متر سيمر بالقرب من الأرض الأربعاء على مسافة حوالي 1.8 مليون كيلومتر دون أي احتمال بحدوث تصادم.

وكثيرا ما تمر كويكبات أصغر حجما على مسافات أقرب من الأرض لكن الكويكب جيه025 الذي اكتشف في مايو/أيار 2014 سيكون الأكبر الذي يمر بهذا القرب من الأرض منذ العام 2004 حيث سيحلق على مسافة تبلغ فقط حوالي 4.6 أمثال البعد بين الأرض والقمر.

وقال دافيد فارنوكشيا خبير الرياضيات في برنامج ناسا لرصد الأجسام القريبة من الأرض عبر الهاتف الثلاثاء “نعلم الوقت الذي سيكون فيه الكويكب أقرب بالثواني والمسافة معروفة في حدود مئات الكيلومترات”.

وأضاف أن وجود بيانات لعدة سنوات عن مسار الكويكب تمنح العلماء القدرة على التنبؤ بمساره بثقة شديدة.

ويقدر عرض الكويكب بين 600 و1400 متر عرض ويزيد انعكاسه عن انعكاس القمر بنحو المثلين.

ولن تتم رؤية الكويكب بالعين المجردة لكن بالتلسكوبات المخصصة لذلك ولمدة ليلة أو ليلتين اعتبارا من الأربعاء.

وسيكون اقتراب الكويكب جيه025 من الأرض هو الأقرب بالنسبة لكويكب خلال الخمسمائة عام القادمة على الأقل.

وفي عام 2004 مر كويكب توتاتيس وعرضه خمسة كيلومترات على مسافة تبلغ نحو أربع مسافات قمرية أو ما يقل قليلا عن 1.6 مليون كيلومتر من الأرض.

والزيارة المقبلة التي يقوم بها جرم فضائي إلى جوار الأرض ستكون للكويكب “199- آي أن 10” البالغ قطره 800 متر، وهو سيمر على بعد 380 ألف كيلومتر من الأرض، أي ما يعادل المسافة الفاصلة بين الأرض والقمر، وسيكون ذلك في العام 2027.

وقالت ناسا إن مرور الجرم قرب الأرض في التاسع عشر من ابريل/نيسان سيشكل “فرصة استثنائية” لهواة علم الفلك ومراقبة السماء، إذ سيمكن مشاهدته بواسطة تلسكوبات صغيرة على مدى ليلة أو ليلتين.

ميدل ايست أونلاين

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*