الرئيسية » اخترنا لكم » عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة “يونايتد أيرلاينز” الأمريكية

عقرب يلدغ راكبا على متن طائرة “يونايتد أيرلاينز” الأمريكية

16/04/2017  -  المشاهدات 191

الحكمة – متابعة: قال مواطن كندي يُدعى ريتشارد بيل إنه تعرض للدغة عقرب وهو على متن رحلة تابعة لشركة يونايتد أيرلاينز الأمريكية.

وأوضح بيل أن العقرب سقط من المقصورة أعلى مقعده على رأسه بينما كان يتناول الغداء على متن الرحلة التي كانت متجهة من هيوستن بولاية تكساس إلى كالغاري بكندا.

وتعرض بيل للدغة العقرب بعد أن وضعه على أحد الأطباق. وعرضت شركة يونايتد أيرلاينز تعويضا للراكب.

ووقع هذا الحادث يوم الأحد، وهو نفس اليوم الذي تعرض فيه راكب للسحل على متن طائرة تابعة لنفس الشركة، بعد أن رفض التخلي عن مقعده لأحد العاملين بالشركة.

وشاهد ملايين الأشخاص مقطع فيديو لحادث السحل على شبكة الإنترنت، والذي تعرض له ديفيد داو.

وفقد داو، وهو طبيب أمريكي من أصل فيتنامي ويبلغ من العمر 69 عاما، اثنين من أسنانه، وأصيب بكسر في الأنف، و”ارتجاج” كبير جراء هذا الحادث.

وقد تزيد حادثة لدغ العقرب لأحد الركاب الانتقادات التي تواجهها الشركة بالفعل.

وقال بيل، الذي كان مسافرا برفقة زوجته ليندا ويجلسان في قسم رجال الأعمال بالطائرة، في تصريح لبي بي سي: “بينما كنت أتناول الطعام، سقط شيء على رأسي من أعلى. التقطته وكان عقربا”

وأضاف بيل: “كنت أمسكه من منطقة الذيل، ولذا لم يتمكن من لدغي حينها بالفعل.”

وأوضح بيل أن راكبا آخر أبلغه بأن هذا عقرب، ويمكن أن يكون خطيرا.

وأضاف: “ولذا وضعته على طبقي، وحينما رفعته مرة أخرى (من الطبق) لدغني. ووصلت اللدغة إلى ظفري في الغالب.”

وبعد ذلك دفع بيل العقرب على الأرض، وجاء أحد أفراد طاقم الضيافة ووضع فنجانا لتغطية العقرب قبل أن يلقيه بعيدا في المرحاض.

وأشار الراكب إلى أن ممرضة تصادف وجودها على متن الرحلة أعطته دواء مسكنا كإجراء احترازي لهذه اللدغة.

وحينما هبطت الطائرة في كالغاري، نُقل بيل إلى المستشفى وخرج منها لاحقا بعد أن ثبت أنه لا يعاني أي مشكلة صحية.

وأكد بيل أنه لا ينوي رفع أي دعوى قضائية ضد يونايتد أيرلاينز، والتي عرضت عليه هو وزوجته رصيدا مجانيا للسفر على متن رحلاتها كتعويض، حسبما ذكرت شبكة “سي بي سي” الأمريكية.

ووقعت حادثة سحل الراكب داو أثناء رحلة من شيكاغو إلى لويزيانا، وكانت جميع المقاعد محجوزة، وأرادت الشركة إجلاء أربعة ركاب من الطائرة لتوفير مقاعد لطاقم الخدمة والأمن، لكن الراكب رفض مغادرة مقعده مما دفع رجال الأمن للتعامل معه بالقوة.

ورفض الراكب النزول وأخبرهم أنه طبيب وعليه أن يكون في الصباح الباكر في المستشفى لعلاج مرضاه، إلا أن كل ذلك لم ينفع مع رجال الأمن والطاقم، فما كان منهم إلا أن جروه بالقوة وأصابوه في وجهه.

وتقدم محامو داو بطلب عاجل للمحكمة يطالب الشركة بعدم إتلاف الأدلة قبيل جلسة في هذه القضية مقرر عقدها يوم الاثنين المقبل.

وحصل داو على إذن خروج من مستشفى في شيكاغو ليل الأربعاء الماضي، حسبما أفاد محاميه، مضيفا أن موكله سوف تجرى له جراحة في وقت آخر.

بي بي سي

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

*