توصيات المرجع الكبير السيد الحكيم بخصوص التعامل مع حرائر العراق ضحايا داعش

126

توصيات المرجع الكبير السيد الحكيم (مدّ ظله) بخصوص التعامل مع حرائر العراق ضحايا داعش

بسم الله الرحمن الرحيم
الى المرجع الديني الكبير آية الله العظمى السيد محمد سعيد الحكيم (دام ظله)
بعد التحية لجنابكم الكريم، نضع بين اياديكم شريحة ليست قليلة من مجتمعنا العراقي، فبعد تعرض البلاد للهجمة الهمجية من قبل داعش المجرمة، تعرض الكثير من النساء الشيعيات التركمانيات والاقليات الاخرى للخطف، ومن ثم بيعهن واغتاصبهن، وفي بعض الحالات تزويجهن من مقاتلي داعش بالإكراه، وقد رفع الله عنا هذه الغمة، وتحررت النساء من أيدي داعش الاجرامية ورجعن إلى أهلهن ومناطقهن ولحمد لله على هذه النعمة..
نرجو بيان رأيكم الشريف
وماهي نصيحتكم للمؤمنين في كيفية التعامل مع هذه المظلومية؟ ونسألكم الدعاء.

جمع من المؤمنين

بسم الله الرحمن الرحيم
ان من اعظم الجرائم الاعتداء على اعراض الناس وانتهاك حرمتها، وقد حصلت جرائم بشعة اثناء سيطرة داعش على الكثير من المناطق، حيث شملت العوائل الكريمة والمصونة، مما جعل مظلومية الضحايا قاسية ومؤلمة، والآن وبعد ان فرج الله عن اهالي تلك المناطق، يلزم على الجميع التعاطف مع تلكم المظلومات، ورعايتهن بما يحفظ لهن كرامتهن، ويعوضهن عما اصابهن من حيف وظلم، فإن من اهم المسؤوليات الاجتماعية التي اكدت عليها الشريعة التعاون بين المؤمنين في الازمات والنكبات، ليكونوا أهلاً لرحمة الله ولطفه، ونسأل الله سبحانه وتعالى ان يدفع عن هذا البلد الكريم كل سوء، وان يوفق الجميع لما فيه رضاه، انه ارحم الراحمين، وهو حسبنا ونعم الوكيل.

22 من محرم الحرام 1441هـ
مكتب السيد الحكيم/ النجف الاشرف

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*