مكتب المرجع الحكيم يقدم التعازي والمواساة لأهالي المفجوعين ولجميع المؤمنين الموالين للفاجعة الأليمة التي حصلت في ركضة (طويريج)

70

أصدر مكتب سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (دام ظله الوارف) بياناً رسمياً قدم خلاله التعازي والمواساة لأهالي المفجوعين ولجميع المؤمنين الموالين لأهل البيت الأطهار (عليهم السلام) للفاجعة الأليمة التي حصلت في ركضة (طويريج).

وأكد مكتب سماحة المرجع الحكيم بنص البيان ” تلقينا ببالغ الأسى والألم نبأ الحادث المفجع في مدخل حرم الإمام الحسين (عليه السلام)”.

ودعا مكتب المرجع الحكيم ،الجهات المسؤولة في الحكومة العراقية والعتبات المقدسة لوضع الخطط السليمة وأخذ الحيطة والحذر لمنع تكرار كثل هذه الفجيعة

كما دعا مكتب المرجع الحكيم ، الزوار الكرام للمشاهد المشرفة والمؤمنين جميعاً للتعاون التام مع إخوانهم القائمين على إدارة الزيارات المليونية لتظهر مواسم جامعة تتجلى فيها التعاليم الشريفة والمعاني السامية والروحانية والولاء والمواساة لأهل البيت (عليهم السلام)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*