اكتشاف سر مثير لشعرات مومياوات مصر المحفوظة منذ 30 قرناً

28

عثر العلماء على خصلات شعر مومياوات مصرية قديمة محفوظة بشكل جيد للغاية على الرغم من أن عمرها يزيد عن 3000 عام.

وكشف العلماء الروس عن الغموض الكامن وراء “موضة” شعر المصريين القدماء، حيث تحتفظ الخصلات بتجعيداتها التي دامت آلاف السنين.

وباستخدام أحدث التقنيات، تمكن العلماء أخيرا من الكشف عن مصل بلسم الشعر السري للفراعنة.
وتحتوي الصيغة الخاصة للبلسم على دهون اللحم البقري وزيت الخروع وشمع النحل والصنوبر بالإضافة إلى زيت الفستق العطري الذي كان اختياريا.

وطبق المصريون القدماء المصل على شعورهم، ما يجعل تجعيداته تظل محفوظة بشكل جيد لمدة استمرت 30 قرنا.

ويعتقد العلماء أن المصل المطبق على الشعر يحتوي على مكونات مختلفة تماما عن ذلك المطبق على أجسامهم.
وقال الدكتور فيكتور بوزيدايف، الباحث الأول في معهد التكنولوجيا والطاقة الحيوية: “أجرينا بحثا حول ثلاث مومياوات مصرية قديمة، جميعها مؤرخة في الألفية الأولى قبل الميلاد. وكان من المدهش رؤية شعورهم الطويلة المصففة بدقة شديدة، مع عدم وجود خصلات في مكانها”.

وأضاف: “كانت لدينا فكرة أن تركيبات التحنيط الخاصة استخدمت لمعالجتها، وقررنا اكتشاف وصفتها”
وأظهرت النتائج أن بلسم الشعر يحتوي على دهون اللحم البقري وزيت الخروع وشمع النحل. فيما أظهرت دراسات أخرى وجود أحماض أزيليك ومزيل التجفيف الموجود في راتينج شجرة الصنوبر.

وتم هذا الاكتشاف كجزء من بحث واسع النطاق أجري على المومياوات في متحف بوشكين الحكومي للفنون الجميلة في موسكو.

المصدر: صحيفة ميرور البريطانية

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*