سماحة المرجع الحكيم يستذكر فضل مناسبة النصف من شعبان، ويوصي المؤمنين بالتقوى والثبات على مصدر قوتهم بمزيد من الالتزام الديني والعقائدي

177

استذكر سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، فضل مناسبة النصف من شهر شعبان المبارك، وأوصى المؤمنين بأحيائها بالدعاء والمغفرة والتقرب لله تعالى عزّ وجل، بمزيد من التقوى والثبات على دينهم وعقيدتهم، فهي مصدر قوتهم وثقافتهم الدينية، التي حدد معالمها النبي (صلى الله عليه وآله) وأئمة أهل البيت من بعد رحيلهم (عليهم السلام)، جاء ذلك خلال استقبال سماحته لوفود شبابية من منطقة خان بني سعد في محافظة ديالى وقضاء الشطرة في محافظة ذي قار ومن العاصمة بغداد.
مشددا سماحته (مدّ ظله) على الشباب المؤمن ان يلتفتوا لواقعهم، ولما يتعرضون له من استهداف ومؤامرات لقوى لا تريد الخير لهم ولبلدهم، بعدما علموا أن سبب قوتهم وانتصارهم على الارهاب، هو تكاتفكم والتزامكم الديني والعقائدي، فأخذت تخطط لتدمير هذا المجتمع وتفكيك أواصره النبيلة، بخداع الشباب بثقافات مزيفة ومرفوضة حتى في مجتمعاتهم الذي يعاني منها، ولا يعرفون كيف يتخلصون منها.
وفي ختام حديثه، دعا سماحته (مدّ ظله)، أن يتقبل زيارتهم ويثبتهم على الهدى والصلاح، وان يبلغوا سلامه ووصاياه لذويهم ومتعلقيهم.

المصدر: موقع سماحة المرجع الحكيم ( دام ظله الوارف)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*