النجف الاشرف تنتفض من أجل إقرار قانون قدسيتها

285

النجف الاشرف تنتفض من أجل أقرار قانون قدسيتها وتفعيل الفقرة القانونية الواردة في قانون الوقف الشيعي نصرة للامام الكاظم (ع) .

بحضور سماحة السيد علاء الموسوي رئيس ديوان الوقف الشيعي وممثلي المرجعية العليا وفضلاء الحوزة العلمية وعدد كبير من سادات ومشايخ النجف الاشرف ، والمواكب الحسينية وخدمة الحسين (ع) . وعدد كبير من اهالي مدينة النجف الاشرف ، انطلقت اليوم التظاهرة الكبرى من مجسرات ثورة العشرين متجهه الى القرب مرقد أمير المؤمنين (ع)في ساحة الميدان للمطالبة باقرار قانون قدسية النجف الاشرف. ونصرة لامامنا المظلوم موسى بن جعفر الكاظم (ع) وقال الموسوي في كلمة له في هذا التجمع الكبير : اللهم انا نبرأ اليك من كل فاسق وفاجر يتجرا على حرماتك و يتجاسر على مقام اوليائك ويبارزك بمحاربة عبادك المصطفين الذين اذهبت عنهم الرجس وطهرتهم تطهيرا ، اللهم انا اهل النجف نبرا اليك في موقفنا هذا وجميع ايام حياتنا لكل من ساعد وشجع على نشر الفساد و التحلل والميوعه بين ابنائنا وبناتنا وشجع على نشر ثقافه الغرب الفاسده في اوساطنا متذرعا بعناوين براقه خادعه كحرية الرأي و التجدد والانفتاح والتحضر وما الى ذلك من عناوين كاذبه لا يراد منها الا خداع ابنائنا عن دينهم واخلاقهم واشاعه الميوعه و التحلل بينهم حتى لايعود فيهم رجل يحمل صفات الرجولة و يقف مواقف الابطال في الدفاع عن بلده ودينه ومقدساته ، من الذي وقف امام داعش ، من الذي حرر اكثر من ثلثي العراق المسلوبة من يدي داعش ، هم ابنائنا الرجال الابطال الذين يحملون صفات الرجال لا الذين يتمتعون ولا الذين يفسدون ولا الذين ركضوا خلف ثقافه الغرب ، ابنائنا الاصلاء من النجف ومن كافة محافظات العراق بدعوة و فتوى من آية الله العظمى المرجع الاعلى السيد السيستاني (دام ظله) خرجو جميعا ودافعوا عن هذا البلد.
لقد عجز الاعداء عن قهرنا عسكريا وهاهم يهاجمون اخلاقنا و ديننا ومقدساتنا و يستهدفون قيم الرجوله والشهامه والبسالة في ابنائنا .
نوجه خطابنا الى امامنا المظلوم موسى بن جعفر (عليه السلام) و ارواحنا فداه ، سيدنا وامامنا ايها المظلوم المسجون في ظلم المطامير ، عذرا على تقصيرنا وها هي جماهير محافظه النجف الاشرف وخدام جدك الحسين عليه السلام ، المواكب وكل المؤمنين تخرج اليوم نصرة لك ، واستنكارا لافعال واقوال الفسقة و الفجرة و قد جئناك يا سيدي يا ابا ابراهيم يا موسى بن جعفر ببضاعه مزجاة فتقبل منا وتصدق علينا انا نراك من المحسنين،
نحن اليوم في هذا التجمع النجف بقضها وقضيضها ومن جوار امير المؤمنين (ع) نطالب مجلس محافظه النجف الاشرف و الادارة المحلية بهذه المطالب
اولا : تفعيل الفقره القانونية الوارده في قانون ديوان الوقف الشيعي رقم 57 لسنه 2012 والتي ورد في هذا القانون العباره التاليه
الماده 24 ثالثا : (( المدن المقدسه لها حرمه لا يجوز انتهاكها باي فعل مخالف للاداب أوالاخلاق العامه ويحضر فيها ممارسه كل فعل فاضح مخل بالحياء ))
نريد ونتوقع من الاخوه الكرام في مجلس المحافظه الذي قرأو قرار قدسيه النجف قراءه اولى كما اخبرت نريد منهم ان يجلسوا غدا في اسرع وقت ممكن و تلبيه لمطالب المؤمنين جميعا في العراق وفي النجف الاشرف اقرار قدسيه النجف الاشرف هذا امر سيضاف قوة قانونيه الى الماده التي ذكرناها قبل قليل ،
المطلب التاني : الاسراع في سن قرار قدسيه النجف الاشرف وعدم تسويف هذه المسألة
ثالثا : السيطره على الاوضاع الاخلاقيه في جميع المجمعات التجاريه و الحدائق العامه وازاله كافه مظاهر التحلل الاخلاقي والديني
رابعا : منع تشغيل الفتيات والنساء في المطاعم والمقاهي والمراكز التجارية المختلطة في جميع ارجاء المحافظه لا في مركز النجف فقط
خامسا : تفعيل القوانين التي تلاحق دور الفساد ومراكز نشر المخدرات بجدية وحزم .
سادسا : ملاحقة المواقع الالكترونيه التي تنشر الفساد والتحلل الديني و الالحاد بشكل قانوني و حازم
كما نطالب جامعه الكوفه و جميع الكليات والجامعات و المدارس في محافظة النجف
بتحمل المسؤوليه التربوية الخطيرة الملقاة على عاتقها والحفاظ على ابنائنا وبناتنا من موجه الالحاد والفساد و التحلل التي ينشرها اعداء الدين واعداء العراق في اوساط الشباب بدعوة حريه الراي والتحرر وما الى ذلك من عناوين زائفة مظللة.
هذا وقد شكر سماحته المواكب الحسينية وخدام الحسين و شيوخ العشائر في النجف وللقوات الامنية و لكل من حضر هذا التجمع وساهم و ارتفع صوته في نصره آل محمد . هذا وقد سلمت المطالب الى أحد اعضاء مجلس محافظة النجف الاشرف.

المصدر : اللجنة العليا لدعم الحشد الشعبي / ديوان الوقف الشيعي

hglw]v :

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*