المرجع الحكيم يوصي الباحثين بالالتفات الى بذرة التشيّع التي أسسها الرسول الكريم (ص)، وغرسها الإمام أمير المؤمنين (ع) في نفوس شيعته

268

أوصى سماحة المرجع الديني الكبير السيد محمد سعيد الحكيم (مدّ ظله)، كافة الباحثين بالتراث الإسلامي، بالالتفات إلى مجموعة من القضايا والمفردات في فهم معالم التشيع التي بذرها الرسول (صلى الله عليه وآله) في نفوس المسلمين في المدينة، بتلاوة الآيات البينات المنزلة بأمر الله تعالى، بالسـمع والطاعة لأخيه ووصـيّه وخليفته عليّ بن أبي طالب (عليه السلام)، والتي دعمها صلوات الله عليه وآله بأحاديثه وسيرته الشريفة.
ونبه سماحة المرجع الكبير إلى اختيار الإمام عليّ (عليه السلام) العراق ليكون مركزا لخلافته، حيث غرسَ في نفوس العراقيين التشيع بكل معانيه الروحية والفكرية والثقافية، ليقوموا من بعده (عليه السلام) بنشره بين الشعوب والبلدان الأخرى.
جاء ذلك خلال حديث سماحته (مد ظله) مع وفد جامعة التراث ببغداد، مشددا على الباحثين والدارسين إلى بيان الأدلة على أحقية مذهب أهل البيت على حقيقتها، كما هي وبالأدلة والبراهين التي قد تكون مجهولة من الآخرين، لأنهم يعتمدون الرأي الذي فرضته السلطات قهرا على شعوبها.
وفي نهاية حديثه المبارك دعا سماحته (مُدّ ظله) الجميع أن يعرفوا المسؤولية الكبيرة المُلقاة على عاتقهم، وابتهل إلى الباري تعالى أن يوفقهم لمرضاته، إنه سميعٌ مجيب.

المصدر : موقع سماحة المرجع الحكيم ( دام ظله الوارف)

اترك رد

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني.

*